«البرلمان العربي» يُدين بأشد العبارات العدوان التركي على سوريا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، بأشد العبارات، العدوان التركي السافر على مناطق شمال شرق سوريا، والذي بدأ اليوم الأربعاء.

وقال رئيس البرلمان العربي، إن هذا العدوان يُعد تعدياً سافراً على سيادة واستقلال دولة عربية، وانتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي والأعراف الدولية، وخرقاً لقرارت مجلس الأمن الدولي وعلاقات حُسن الجوار.

وأكد رئيس البرلمان العربي، أن هذا العدوان التركي المُدان والمرفوض يُعد تهديداً خطيراً للأمن القومي العربي ويُعرض أمن واستقرار المنطقة والأمن والسلم الدوليين للمخاطر، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية واتخاذ خطوات عاجلة لإلزام تركيا بالوقف الفوري لهذا العدوان وسحب قواتها من جميع الأراضي السورية.

وحمل رئيس البرلمان العربي الجمهورية التركية المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان وعواقبه الوخيمة والمتمثلة في زيادة المعاناة الإنسانية للمدنيين السوريين، وتهجيرهم وتدهور الأوضاع في هذه المناطق، وخلق موجة جديدة من اللاجئين وزيادة نشاط الجماعات الإرهابية، وتعطيل مسار العملية السياسية في سوريا.

ودعا رئيس البرلمان العربي، قوات المعارضة السورية، إلى عدم المشاركة في هذا العدوان الآثم الذي يستهدف سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة وسلامة أراضيها.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا