استعدادًا لتطبيق منظومة التأمين الصحي..

«الصحة»: فتح أكثر من 80 ألف ملف «طب أسرة» في 5 محافظات

منظومة التأمين الصحي الجديد
منظومة التأمين الصحي الجديد

أعلنت وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من فتح 80 ألفًا و379 ملف طب أسرة "عائلياً" و"فردياً"، وذلك من خلال 117 وحدة طب أسرة بمحافظات الإسماعيلية والسويس والأقصر وأسوان وجنوب سيناء.

جاءت هذه الإحصائية منذ بداية التسجيل بمنظومة التأمين الصحي الشامل في تلك المحافظات، والتي بدأت في الأول من شهر أكتوبر الجاري وحتى مساء أمس الثلاثاء 8 أكتوبر.

وأشادت وزيرة الصحة والسكان، بإقبال المواطنين وحرصهم على التسجيل وفتح ملفاتهم الطبية استعداداً لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظات المرحلة الأولى، مؤكدةً أن الدولة المصرية تسعى لتطبيق منظومة صحية لجميع أفراد الأسرة بما يكفله لهم الدستور لضمان تطبيق نظام تكافلي يقوم على المساواة بين المواطنين في تقديم الرعاية الصحية السليمة.

وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د. خالد مجاهد، أن ملفات طب الأسرة التي تم فتحها بالمحافظات الخمس شملت 16 ألفاً و505 ملفات عائلية و63 ألفاً و874 ملفاً فردياً، لافتاً إلى أنه تم فتح 6 آلاف و121 ملفاً عائلياً وفردياً بمحافظة السويس، و31 ألفاً و27 ملفاً عائلياً وفردياً بمحافظة الإسماعيلية، و18 ألفاً و55 ملفاً عائلياً وفردياً بمحافظة الأقصر، و3 آلاف و70 ملفاً عائلياً وفردياً بمحافظة جنوب سيناء، إضافةً إلى فتح 22 ألفاً و106 ملفات عائلية وفردية بمحافظة أسوان.

وأضاف مجاهد أنه يتم فتح الملف الفردي بمنظومة التأمين الصحي الشامل ببطاقة الرقم القومي، والعائلي من خلال توجه رب العائلة للوحدة أو أقرب مركز ببطاقة الرقم القومي له وللزوجة إضافةً إلى الأرقام القومية للأولاد أو شهادات الميلاد لمن هم دون ١٨عاماً، لافتاً إلى أن إجراءات التسجيل بالمنظومة تتم بالمجان بجميع الإدارات الصحية بالمحافظات الخمس ودون التقيد بمقر السكن داخل الإدارة الواحدة، وذلك تيسيراً على المواطنين.

وأكد "مجاهد"، أنه يتم تحديد موعد للفحص الطبي الشامل بالمجان عقب تسجيل المواطن بالمنظومة للاطمئنان على صحته وصحة أسرته، ولرفع مستوى وعيه بالخدمة الصحية الجديدة التي سيحصل عليها داخل المنظومة، مشيراً إلى أنه يتم تقديم خدمات طب الأسرة بشكل منتظم في تلك الوحدات من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الثامنة مساءً.

وتابع "مجاهد"، أن وزيرة الصحة تبنت استراتيجية جديدة ومختلفة عما تم اتباعه أثناء تطبيق المنظومة بمحافظة بورسعيد، حيث وجهت بالعمل بالتوازي على تقديم الخدمة بعدد من الوحدات والمراكز، والعمل على رفع كفاءة وتجهيز الوحدات الأخرى في الوقت نفسه بباقي محافظات المرحلة الأولى للمنظومة، موضحاً أن ذلك يهدف إلى الإسراع من وتيرة العمل واختصار الكثير من الوقت لتسجيل المنتفعين بالمنظومة، بالإضافة إلى توعية المواطن بالخدمة الصحية الجديدة التي سيحصل عليها داخل المنظومة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا