فيديو| «خلف»: حالة الطوارئ لم تعلن في إسرائيل إلا على صوت المدافع المصرية

 اللواء محمود خلف مستشار أكاديمية ناصر العليا العسكرية
اللواء محمود خلف مستشار أكاديمية ناصر العليا العسكرية

قال اللواء محمود خلف، مستشار أكاديمية ناصر العليا العسكرية، إن إلياهو زعيرا، رئيس المخابرات العسكرية في تل أبيب طلب عقد اجتماع في السادس من أكتوبر 1973 بعد انتشار أحاديث بأن مصر ستشن حربا في ذلك اليوم.

وأضاف خلف، خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أنه إلياهو زعيرا عقد مؤتمرا صحفيا الساعة الواحدة ظهر يوم السادس من أكتوبر وأكد للجميع أن مصر لن تستطيع أن تخوض حربا وقال للحضور: «المصريين ميقدروش يعملوا حاجة زي كده احنا نشويهم ونعملهم كفته».

وتابع اللواء محمود خلف، مستشار أكاديمية ناصر العليا العسكرية، أنه خلال ذلك الاجتماع وضع أحد القادة ورقة على مكتبه مفادها إن المصريون عبروا قناة السويس وكان الاجتماع ما زال قائما.

وكشف مستشار أكاديمية ناصر العليا العسكرية، أن جولدا مائير رئيس وزراء إسرائيل خلال فترة انتصارات أكتوبر طلبت بضرورة عقد اجتماع مع وزراء حكومتها بعد اندلاع الحرب ولم تجد سوى ثلاث وزراء فقط وباقي الوزراء كانوا في عطلة صيفية على البحر وهو دليل على أن الحكومة الإسرائيلية كانت خارج الصورة ولم يكن لديها أي معلومة عن أي احتمالية نشوب الحرب.

وأكد اللواء محمود خلف، مستشار أكاديمية ناصر العليا العسكرية، أن إسرائيل لم تعلن حالة الطوارئ إلا على صوت المدافع المصرية خلال حرب السادس من أكتوبر.
 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا