حزب الشعب النمساوى: الحكومة المقبلة ستكثف جهود مكافحة الهجرة

رئيس حزب الشعب النمساوي
رئيس حزب الشعب النمساوي

 أكد رئيس حزب الشعب النمساوي الفائز بالانتخابات البرلمانية الأخيرة سباستيان كورتس، أن الحكومة المقبلة سوف تستأنف جهود محاربة الهجرة غير الشرعية خاصة عن طريق البحر المتوسط، لافتا إلى أن عملية إنقاذ سفن المهاجرين لا يجب أن تكون تذكرة دخول لهم إلى أوروبا ويجب إعادتهم إلى بلادهم.

وقال كورتس، والذي من المتوقع أن يعهد له الأسبوع المقبل بتشكيل الحكومة النمساوية الجديدة، في تصريح اليوم الجمعة، إنه من الضروري محاصرة نشاط مهربي البشر ومنعهم من تقديم آمال زائفة للمهاجرين مما يعرض المزيد من البشر للخطر البالغ. 

ومن جانبها، قالت القيادية في حزب الشعب ووزير الدولة للشؤون الداخلية في الحكومة السابقة كارولين ايدشتادلر، إن عمليات الإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط تحتاج لضوابط جديدة بما يمنعها من زيادة الهجرة إلى أوروبا وهو ما يحتاج إلى تضافر الجهود بين دول الاتحاد الأوروبي وإلى قرارات هامة للبرلمان الأوروبي في هذا الشأن.
وشددت ايدشتادلر على ضرورة أن يقوم الاتحاد بتوفير طرق آمنة وقانونية للدخول إلى أوروبا مع تحجيم نشاط المهربين ووضع قيود أكثر صرامة على تقديم طلبات اللجوء الجديدة وتوفير الضمانات التي تحد من حوادث الغرق وحماية حق الإنسان في حياة إنسانية كريمة.
 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا