محافظ الإسكندرية يشدد على المتابعة والرقابة المستمرة لانتظام العملية التعليمية

محافظ الأسكندرية
محافظ الأسكندرية

شدد محافظ الأسكندرية ، الدكتورعبد العزيز قنصوة، أثناء جولاته التفقدية لانتظام سير العملية التعليمية بعدد من مدارس الأسكندرية اليوم  الأحد، على المتابعة والرقابة المستمرة لضمان تقديم خدمة تعليمية تنعكس على بناء جيل من الطلاب واع ومسلح بكل أنواع المعرفة.


وقال محافظ الأسكندرية - خلال جولته التي شملت زيارات مدارس تابعة لإدارة شرق ووسط التعليمية - إن مديرية التربية والتعليم بالأسكندرية أصدرت حزمة من القرارات لتحسين كافة الخدمات التعليمية للطلاب ، وتخفيف الأعباء عن كاهل أولياء الأمور ، مؤكدا ضروة الرقابة المستمرة لتنفيذ تلك القرارات بجميع مدارس الأسكندرية. 


جدير بالذكر أن القرارات التي أصدرتها مديرية التربية والتعليم الفترة الماضية في إطار إستعدادات محافظة الأسكندرية لإستقبال العام الدراسي الجديد ، شملت تفعيل "بنك المعرفة " المصري لتحقيق أكبر استفادة للطالب والمعلم وولي الأمر ، لمواكبة التطور التكنولوجي، وتسليم الكتب المدرسية للتلاميذ ، دون التقيد بربطها بسداد المصروفات والرسوم المدرسية .
وطالبت بوضع علم الجمهورية ، وعلم المحافظة في مكان واضح بالمدرسة ، وتفعيل توزيع الجدول المدرسي ، والإشراف اليومي والتأكد من توزيع المقررات الدراسية وكتابتها في صدر السجلات . 


كما طالبت بتفعيل مجموعات التقوية لطلاب المدارس ، تنفيذا لقرار وزير التربية والتعليم ، وعدم استخدام العنف مع التلاميذ ، واستخدام الأساليب التربوية الصحيحة ، بالإضافة إلى حظر تحصيل أية مبالغ مالية تحت أي مسمى ، من الطلاب أو أولياء الأمور ، ومحاسبة من يخالف تلك التعليمات بشكل فوري . 


وشملت القرارت : حظر دخول مندوبي المبيعات وخصوصًا مندوبي مبيعات الكتب الخارجية ،وحظر استخدام أسوار المدارس في الإعلانات ، وعدم إلزام ولي الأمر بشراء الزي المدرسي من أماكن بعينها ، وعدم تغيير الزي حرصا على رفع المعاناة عن كاهل ولي الأمر . 


ومن بين القرارات أيضا إقامة ممشى خاص لذوي الاحتياجات الخاصة ، وتخصيص فصول لهم بالدور الأرضي حرصًا على سلامتهم ، وحظر استخدام أية مقررات دراسية أو كتب بخلاف الكتب والمقررات الصادرة من الوزارة ، وسد العجز في جميع التخصصات بالإدارات التعليمية ، تنفيذاً للقرار الوزاري في هذا الشأن .

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا