ترامب يصف البلاغ المقدم ضده والمتورط فيه أوكرانيا بـ«السخيف»

دونالد ترامب
دونالد ترامب


قلل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من أهمية بلاغ قُدم ضده لاستخدامه الأموال والنفوذ الأمريكية بغرض استغلال أوكرانيا لمراقبة منافسه الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة جو بايدن. 

ووصف ترامبن في تصريحات أدلى بها في "المكتب البيضاوي" بالبيت الأبيض اليوم الجمعة، الأمر بـ"السخيف" وأن البلاغ متحيز.

وبسؤاله عما إذا كان قد ناقش مع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينكسي، أمر يتعلق ببايدن، قال ترامب "لا يهم ما ناقشته"، ملوحًا بالقول إنه يجب أن يُلقى نظرة على بايدن.

وأشار ترامب إلى أنه لا يعرف هوية الشخص الذي قدم البلاغ، وأنه قد سمع أنه مجرد شخص متحيز، وأن ذلك يعني أنه يتبع لحزب آخر.

وبسؤاله عن تأكيده على ما إذا كانت المحادثة المشار إليها في البلاغ هي المكالمة الهاتفية التي أجراها خلال شهر يوليو الماضي مع الرئيس الأوركراني، قال ترامب "أنا حقا لا أعرف"، مشددًا على أن محادثاته التي يجريها مع الزعماء الأجانب تكون دائمًا ملائمة.

وكانت صحيفتا "واشنطن بوست"، و"نيويورك تايمز" الأمريكيتان قد كشفتا أمس الخميس، أن الاتصالات المتعلقة بالأمر بين ترامب والقائد الأجنبي متورط فيها أوكرانيا.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا