الأنبا باخوم يترأس قداس المناولة الاحتفالية بشبرا الخيمة

الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية
الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية

ترأس الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية قداس المناولة الاحتفالية، وذلك في كنيسة العذراء مريم والقديس اسطفانوس بشبرا الخيمة.

شارك في القداس الإلهي الاحتفالي كل من الأب ميخائيل رشدي راعي الكنيسة، والأب جورج جميل راعي كنيسة عذراء السجود بشارع أحمد حلمي، والشماس الإكليريكي نبيل كميل، حيث قدمت الكنيسة سبعة عشر من أبناءها وبناتها؛ لكي ينالوا سر القربان المقدس.

قبل كلمة العظة قام الأب ميخائيل رشدي راعي الكنيسة بتقديم الشكر للأنبا باخوم علي حضوره وكذلك مجهوداته ومساعدته، ومن جانبه أعرب الأنبا باخوم عن سعادته بالتواجد اليوم وسط شعب الرعية، موجها شكره إلي الأب ميخائيل علي مجهوداته من أجل خدمة الكنيسة، كما شكر نيافته الأب جورج جميل علي حضوره.

وألقي نيافته كلمة العظة والتي بدأها بتوجيه كلامه إلي أبناء المناولة الاحتفالية قائلا لهم: أن اليوم هو عيد كبير ؛ لأن يسوع يأتي إليهم بجسده المقدس ودمه الكريم موجها لهم سؤالا: هل ستقبلون يسوع صديقا لكم وقت الضيق؟

وأضاف في كلمته مستشهدا بالآية " اثبتوا في لكي تأتوا بثمار " مؤكدا أن محبة الاخر هي أول وأهم الثمار يليها المغفرة واختتم قائلا: أن هناك ثلاثة أشياء تجعلنا نثبت في المسيح وهي:

١) سماع كلمة الله من خلال الكتاب المقدس.
٢) ممارسة الأسرار.
٣) حياة الشركة مع الآخرين.

وفي نهاية القداس قام الأنبا باخوم بتوزيع بعض الهدايا التذكارية المهداة من الأنبا ابراهيم اسحق على الأبناء والبنات المتقدمين للمناولة الاحتفالية، كما كرم الأب ميخائيل راعي الكنيسة أبناء الرعية من الخريجين والحاصلين علي شهادة الثانوية العامة، وكذلك الخدام ثم أخذ الأنبا باخوم بعض الصور التذكارية مع أبناء المناولة الاحتفالية والخريجين وشمامسة الكنيسة.

عقب ذلك جلس الأنبا باخوم مع الشعب في جلسة حوار مفتوح طالبا من شعب الرعية أن يتقدموا باقتراحهم أو استفساراتهم، واختتم نيافته القداس بمباركة الشعب وإعطائهم البركة الرسولية.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا