«منظومة الشكاوى» بمجلس الوزراء تستجيب لـ 256 حالة تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً

مجلس الوزراء
مجلس الوزراء

متابعة لما يتم نشره من استغاثات وشكاوي علي مواقع التواصل الاجتماعي والصحف، وكذا ما يصل إليها مباشرة، استجابت منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، برئاسة مجلس الوزراء، إلي 256 حالة تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً خلال شهر أغسطس 2019، وقد تنوعت هذه الحالات بين إجراء جراحات المخ والأعصاب، وجراحات القلب المفتوح، وجراحات أوعية دموية، وتوفير أسرة رعاية مركزة عامة وحضانات بأنواعها، وتوفير أمصال عقر حيوانات وعلاج حالات التسمم، وعلاج لفيروس سى، وتوفير أطراف صناعية، وذلك بالتنسيق مع مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية.

 

وضرب الدكتور طارق الرفاعى، مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، أمثلة بنبذة من هذه الاستجابات، قائلا:

 

- تم استقبال استغاثة من اهل طفل بأنه يعانى من ضمور بالعمود الفقري وعدم وجود خلايا شوكية بالعمود الفقرى ويحتاج إلى تدخل جراحى وان إجراء العملية بتكلفه ٦٥ الف جنيه بمستشفى بالإسكندرية، فتم التنسيق مع د. أحمد عثمان، عميد كلية الطب جامعة الإسكندرية، وتم عرضه على لجنة متخصصة لتقييم الحالة، كما تم التنسيق مع د. عناني، مدير فرع التامين الصحي بالإسكندرية لتوفير المستلزمات الطبية التي تحتاجها العملية، وأكد على تحمل جميع النفقات المالية الخاصة بالجراحة على نفقة التأمين، وقد تم اجراء العملية بنجاح.

 

- تم رصد استغاثة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بأن هناك طفلة تعاني من ورم بالفك الأيسر ناتج عن نمو متسارع به دون الفك الاخر وقد تم عمل عدد 4 عمليات جراحية بكلية طب الاسنان جامعة الإسكندرية علي مراحل منذ كان عمر الطفلة سنة حتي بلوغها 4 سنوات ولم تؤدي نتائج العمليات السابقة إلى نتائج في تحسن الحالة، وان الأستاذ الدكتور حازم ماهر الخبير المصري المتخصص في (جراحه تجميل الوجه والفكين وتشوهات قاع الجمجمة) المُقيم بكندا سيزور مصر وابدى استعداده لإجراء العملية، وعرض إجراء العملية بالمجان نظرا للظروف المادية للأهل على أن يتم إجراء الجراحة بمستشفى دار الشفا.

 

تم التواصل مع أ. د. وائل يحيي، مدير مستشفى دار الشفاء للتنسيق معه، لإمكانية اجراء العملية داخل المستشفى وابدى الموافقة بعد عرض الطفلة علي فريق متخصص داخل المستشفى، فتم حجز الطفلة وعمل جميع الفحوصات اللازمة لإجراء العملية للطفلة واجراء العملية بنجاح.

 

- تم استقبال استغاثة من ابن مواطنة بالغة 65عاما يُفيد بتعرض والدته الى جلطات بالمخ متكررة ويحتاج الى رعاية مركزة ويرجو سرعة توفير ذلك نظرا لحالتها الحرجة، فتم التنسيق مع مدير مستشفى عين شمس الذى افاد بتوفير سرير للحالة وتم التنسيق مع هيئة الاسعاف المصرية ونقلها فوراً.

 

وردت استغاثة من خال طفلة تبلغ من العمر اربع سنوات، والتي تعانى من حروق بالجسم نسبتها 80% وتحتاج الى نقلها الى رعاية حروق، وعلى الفور تم التنسيق مع كل من رئيس مجلس إدارة الجمعية الشرعية الرئيسية للحروق والأورام بالعبور، ومدير الجمعية لإستقبال الحالة كما تم التنسيق مع هيئة الإسعاف ونقل الحالة وتسكينها بالمستشفي فوراً.

 

كما تمت الإستجابة أيضا لعدد من الحالات الإنسانية خلال شهر سبتمبر ومن بينها الحالات الأتية:

 

رصدت المنظومة مناشدة والدة طفل يبلغ من العمر 10 سنوات على الموقع الالكترونى لموقع صدى البلد لإنقاذه من الموت، حيث انه تعرض لحادث سيارة أثناء مروره بطريق الإسكندرية القاهرة، وتم على الفور إجراء عملية جراحية سريعة لإزالة الطحال وانقسام في قدميه وشرخ في الجمجمة وشرخ كبير في وجهه من أسفل ذقنه إلى أعلى الأنف، ويحتاج حاليا الى عملية جراحية لتركيب شرائح ومسامير بالوجه وعملية تجميل، فتم توجيه الشكوى الى الهيئة العامة للتأمين الصحى، حيث قام مدير فرع القاهرة بالتنسيق مع والد الطفل وعرضه على استشارى التجميل بمستشفى صيدناوى، وتقرر اجراء التدخل الجراحى وسيتم استكمال باقى الجراحات بمستشفى الهرم ومستشفى 6 أكتوبر للتأمين الصحى مع تحمل الهيئة لجميع النفقات.

 

رصدت المنظومة مناشدة لمواطنة من على موقع اليوم السابع والتي تعانى من داء الفيل منذ أكثر من خمسة عشر عاما وتناشد "أصحاب القلوب الرحيمة" مساعدتها للعلاج والاهتمام بحالتها الصحية، فتم توجيه الشكوى الى وزارة الصحة والسكان التي قامت بالتواصل مع المريضة من خلال وكيل مديرية الصحة بمحافظة الشرقية، وقام بتوجيه فريق طبي لتقرير الحالة المرضية وتوجيه مستشفى الصوفية بالمحافظة للمتابعة المستمرة مع المريضة، ونتيجة لتوقيع الكشف الطبي عليها تم التنسيق مع مدير عام مستشفيات جامعة الزقازيق  لعرض الفحوصات علي أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب جامعة الزقازيق لإبداء الراي بالتدخلات الجراحية من عدمه.

 

من جهتها، قامت لجنة الإستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء، والتى يرأسها الدكتور حسام المصرى، المستشار الطبى لرئيس الوزراء، برصد إستغاثة عاجلة من إحدي المواطنات بجريدة النبأ والتي تعاني من ورم خطير بالمخ، ولا يمكن إجراء تدخل جراحي ولكن يوجد فرصة للعلاج عن طريق الجاما نايف في معهد ناصر،  بعد إستشارة أطباء جراحة المخ والأعصاب بالمركز الطبي العالمي، فتم التواصل مع إبن المريضة وإستقبال جميع التقارير الطبية للحالة والأشعات وعرضها علي اللجنة الطبية العليا برئاسة مجلس الوزراء، والتي استجابت على الفور لإستغاثة المريضة، وقررت تحمل تكاليف جلسات الجاما نايف علي نفقة الدولة بمعهد ناصر، ووقع الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء علي القرار بتاريخ 18/9/2019 للعلاج.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا