علماء يتمكنون من فك شفرة جمجمة لإنسان بدائي منقرض

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


أكد علماء إنهم تمكنوا من فك شفرة مظاهر جمجمة وبعض تفاصيل أخرى لقريب غامض لإنسان نياندرتال البدائي المنقرض بتحليل حمضه النووي وفقاً لشبكة سكاي نيوز بالعربية.


وتم استخلاص المادة الجينية من عظمة إصبع أنثى تنتمي لفصيلة إنسان دينيسوفان المنقرضة.

فصيلة دينيسوفان عرفت من خلال شظايا عظامها الصغيرة وأسنانها التي تم اكتشافها في كهف دينيسوفا في سيبيريا وفقاً لمجلة "سل" (الخلية) العلمية. .

لم تكشف الحفريات الكثير عن الخصائص التشريحية لإنسان دينيسوفان وأوضح تحليل الحمض النووي أن إنسان دينيسوفان كان يتمتع بوجه أعرض من إنسان نياندرتال وفصيلتنا البشرية، عظام وجه أكثر بروزا من فصيلتنا البشرية لكن بدرجة أقل من إنسان نياندرتال، على سبيل المثال.

الحسابات لم تستطع أن تحدد حجم هذه الاختلافات.

وردت النتائج في تقرير نشر اليوم في مجلة "سل" (الخلية) العلمية.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا