السعودية توقع مذكرة تفاهم مع برنامج أممي لدعم «الشعب الفلسطيني»

السعودية توقع مذكرة تفاهم مع برنامج أممي لدعم «الشعب الفلسطيني»
السعودية توقع مذكرة تفاهم مع برنامج أممي لدعم «الشعب الفلسطيني»

  

وقعت المملكة العربية السعودية وبرنامج الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد» الخميس 19 سبتمبر، مذكرة تفاهم؛ من أجل دعم الجوانب الاقتصادية التي يتكبدها الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال الإسرائيلي.

 

وجرى التوقيع بحضور المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف الدكتور عبد العزيز الواصل، وأمين عام «الأونكتاد» الدكتور موخيسا كيتويي، ومدير شعبة دعم الشعب الفلسطيني في "الأونكتاد" الدكتور محمود الخفيف.

 

ووجه أمين عام الاونكتاد الشكر والامتنان للسعودية على دعمها المتواصل وشراكتها المستمرة مع الانكتاد، والتزامها الدائم بمساعدة الشعب الفلسطيني أمام التحديات التي يواجهها، لافتاً إلى أن هذه المهمة كان تنفيذها صعباً بدون المساهمة المالية التي تقدمها المملكة.

 

من جانبه، أكد الدكتور عبد العزيز الواصل موقف المملكة الثابت في دعم الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية هي من أهم القضايا بالنسبة للسعودية.

 

وأشاد بجهود «الأونكتاد» في العمل على تعزيز التجارة والتنمية ورفع مستوى معيشة الشعوب في كل مناطق العالم وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة، معرباً عن أمله في المزيد من التعاون بين الجانبين.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا