تقرير يؤكد على ضرورة التوعية بمخاطر ظاهرة التلوث البلاستيكي

التلوث البلاستيكي
التلوث البلاستيكي

محاولات التخلص من النفايات بطريقة صحيحة أو إعادة تدويرها مازالت تشغل بال الكثيرين حول العالم، لذا أطلقت الشابة جيت ماري مدونتها الخاصة على اليوتيوب لتعليم الناس كيفية "تصفير نفاياتهم"، وفقا لتقرير بثته قناة الغد.


وأوضح التقرير أن جيت ترى أن كل قطعة بلاستيك ينتجها البشر لا تفنى وأنها ما زالت موجودة بشكل أو بآخر، الأمر الذي دفعها لتجربتها بـ "تصفير النفايات"، التي ترمي إلى تقليل كمية النفايات حتى تصل إلى صفر خلال شهر، لكنها أدركت أن الأمر سيستغرق وقتاً أكبر.


وتابع تقرير الغد أن جيت ماري أصبح لديها الآن على قناتها بموقع اليوتيوب أكثر من 37 ألف مشترك، وتسعى لتثقيف أكبر عدد ممكن من البشر حول ظاهرة التلوث البلاستيكي، وزيادة كيات المخلفات البلاستيكية التي لا تتحلل في الطبيعة بسهولة، مؤكدة أنه يمكن لكل شخص أن يصبح أكثر وعياً بحجم النفايات التي ينتجها، ويمكن للجميع أن يحسّنوا أسلوب حياتهم.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا