زين العابدين بن علي.. «رئيس تونس الثاني» يرحل بعيدًا عن بلاده

زين العابدين بن علي
زين العابدين بن علي

غيّب الموت الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي عن عمرٍ ناهز الاثنين وثمانين عامًا، وذلك بعد صراعٍ مع المرض في الفترة الأخيرة، ألزمه أحد أسرة مستشفى جدة بالسعودية.

وسيوارى جسد بن علي ثرى أرض مكة المكرمة، تنفيذًا لوصيته، بأن يدفن هناك، وذلك حسبما ذكر محاميه، منير بن صالحة.

وزين العابدين بن علي هو ابن مدينة حمّام سوسة، التي وُلد فيها في الثالث من سبتمبر عام 1936، لكنه رحل عن هذه الدنيا خارج وطنه في مدينة جدة السعودية.

 

رئاسة تونس

وزين العابدين بن علي هو رئيس تونس الثاني في تاريخ البلاد، منذ استقلالها عن الاستعمار الفرنسي عام 1956، بعد الحبيب بورقيبة، أول رئيس تونسي في التاريخ.

ووصل بن علي إلى حكم تونس في نوفمبر عام 1987 بعد شهرٍ واحدٍ من توليه رئاسة الحكومة آنذاك، وذلك بعدما أطاح بالرئيس بورقيبة من منصبه، بإعلانه عجزه عن الاستمرار في مهام منصبه. وكان بورقيبة وقتها يبلغ من العمر 84 عامًا.

 

الثورة ضده

وظل زين العابدين بن علي رئيسًا لتونس لأكثر من 23 عامًا، لتضع ثورة الياسمين مطلع عام 2011 حدًا لحكمه، والتي نادت برحيله عن الحكم.

زين العابدين بن علي في ظل اشتعال الاحتجاجات الشعبية، اضطر في الرابع عشر من شهر يناير عام 2011 لمغادرة البلاد، متجهًا إلى السعودية، التي كانت بمثابة منفاه الاختياري، الذي مكث فيه حتى وفاته اليوم.

وعقب رحيله إلى السعودية، أعلن البرلمان التونسي عزل زين العابدين بن علي من منصبه، وتولى رئيس البرلمان آنذاك فؤاد المبزغ منصب الرئاسة إلى حين انتخاب رئيسٍ جديدٍ في البلاد.

محطات زين العابدين بن علي السياسية في تونس بدأت عام 1986 حينما أصبح وزيرًا للداخلية رقم 14 في تونس، واستمر في منصبه حتى أصبح رئيسًا للوزراء.

وبوفاته تُطوى صفحة زين العابدين بن علي الرئيس التونسي الثاني، في وقتٍ تنتخب تونس رئيسًا جديدًا لها هذه الأيام.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا