سارة عزيز: الهدف من لعبة «المساواة بين الجنسين» التواصل مع الأطفال

سارة عزيز: الهدف من لعبة «المساواة بين الحنسين» التواصل بين الأطفال
سارة عزيز: الهدف من لعبة «المساواة بين الحنسين» التواصل بين الأطفال

عقد اليوم الخميس، المؤتمر الصحفى لإطلاق أول لعبة فى مصر وعلى مستوى الدول العربية لتعليم الأطفال مفاهيم المساواة بين الجنسين من خلال تدريبهم على التعبير عن مشاعرهم وطرق التواصل الجيدة مما يعزز ثقافة احترام الآخر.

 

جاء ذلك بحضور الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، والدكتورة عزة العشماوى الأمينة العامة للمجلس القومي للطفولة والأمومة، وسارة عزيز مؤسسة جمعية (مطمن) للرعاية الأسرية والطفولة والأمومة بمقر جمعية (مطمن).


وقالت سارة عزيز: إن فكرة اللعبة جاءت من خلال الاحتكاك مع الأطفال في الورش التي لها علاقة بالعنف، وتم ملاحظة أن المشكلة الأساسية على مدار السنوات الماضية هو عدم قابلية الأطفال التعبير عن مشاعرهم، وتم ملاحظة أنهم لا يتعلمون الإفصاح عما يشعرون به.

 

وأكدت أن الهدف الأساسي للعبة هو التواصل وأعطاء وسيلة للأهل التي تقول "أعمل إيه"، وأن أسهل طريقة إعطائهم التاب والتليفون لذلك تم تقديم لعبة وهي وسيلة سهلة لقضاء الآباء وقت أطول مع أطفالهم ويستطيعون التعبير عما يشعرون به 


وأضافت سارة عزيز أن ثاني أهم شئ في اللعبة هو الذكاء الوجداني أنه يحدث حالة من الذكاء عندما يعبر عما يشعر به وأنه يتم تأكيد أنه من حقه أن يشعر به، والهدف الثالث للعبة هو احترام الآخر والمساواة بينه وبين غيرهم كما أنه تم تقديم ٣٨ قصة في اللعبة تعلم الأطفال مثلا أن الحيوانات في البحر يشعرون بالتعب من البلاستيك لذا لا ترموه في البحر وقصة أخرى أن الزرافة شجاعة لأنها تعبر عن ما تقوله ولا تشعر بالخوف عن أعلنها بما تشعر به وغيرها من القصص التي توصل رسائل مختلفة في ثقافتنا عن الرسائل المغلوطة التي تعلن مثلا أن الولد لا يبكي والبنت تقعد صامته.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا