مايا مرسي: الدراسات أثبتت أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت «إدمان»

مايا مرسي:  جميع الدراسات أثبتت أن التواصل الإجتماعي أصبح نوع من الإدمان من عمر سنتين ل٦
مايا مرسي:  جميع الدراسات أثبتت أن التواصل الإجتماعي أصبح نوع من الإدمان من عمر سنتين ل٦

قالت د.مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس ١٩ سبتمبر، لإطلاق أول لعبة في مصر والدول العربية لتعليم الاطفال مفاهيم المساواة بين الجنسين، إن جميع الدراسات أثبتت أن وسائل التواصل الإجتماعي أصبح نوع من الإدمان خاصة في عمر من  عامين لـ٦ أعوام فهو يغير شكل المخ نفسه.

حضر الدكتورة عزة العشماوى الأمينة العامة للمجلس القومى للطفولة والأمومة، وسارة عزيز مؤسسة جمعية (مطمن) للرعاية الاسرية والطفولة والأمومة بمقر جمعية (مطمن).

وأعربت د. مايا مرسي، عن فكرة مختلفة وهي الوجود في قلب جمعية والتي تطلق أول لعبة للتواصل بين الآباء والأمهات والمدرسين والمدرسات والأخوات مع الأطفال فهي لعبة مصرية تعلم معرفة مشاعر أولادنا وكيفية التكلم مع أولادنا، وكيفية كسر إدمان مواقع التواصل الإجتماعي وهذا هو الأهم وتخصيص وقت للأب والأم مع الأولاد.

وأعربت عن سعادتها عن تقديم سارة عزيز أول لعبة مصرية وهي تجربة مرت بها في مراحل مختلفة وتعلمتها مع الأولاد واستطاعت أن تحرك مشاعر الأولاد وكتابتها إلى تم إطلاق لعبة «safe feeling» ستعلمنا بعد فترة كيفية استخدمها عن طريق اليوتيوب وستعرض قصص بسيطة تناسب الأطفال.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا