جامعة دمياط تستقبل 38 ألف طالب وطالبة.. وتضيف كليتي التمريض والحاسبات للخدمة

جامعة دمياط
جامعة دمياط

استعدت جامعة دمياط للعام الدراسي الجديد، حيث استقبلت ما يقرب من 38 ألف طالب وطالبة، كما تم الانتهاء من تجهيزات المدن الجامعية  للبنين والبنات لاستقبال ما يقرب من 800 طالب وطالبة.

وأكد د.السيد دعدور رئيس جامعة دمياط، في بيان له اليوم الخميس، أن الجامعة استعدت لاستقبال 16 ألف طالب وطالب بالفرقة الأولي بالإضافة إلي ما يقرب من 22 ألف طالب وطالب بالفرق المختلفة، مضيفا أن المجلس الأعلى للجامعات المصرية وافق على بدء الدراسة في العام الجامعي الجديد بكليتي التمريض والحاسبات والمعلومات، استنادا على التقارير الإيجابية للجان التي شكلها المجلس لهذا الغرض.

وأضاف رئيس الجامعة، أن هاتين الكليتين تعد كليتي قمة يلتحق بهما الطلاب المتفوقون و بذلك يصبح عدد الكليات التي بدأت الدراسة بها 13 كلية، حيث تم إضافة 5 كليات خلال العامين الأخيرين بزيادة أكثر من 60% عن عدد الكليات قبل الانفصال عن جامعة المنصورة، وأصبح للجامعة عدد مناسب من الكليات التي تستوعب أعدادا كبيرة من أبناء محافظة دمياط والمحافظات المجاورة وذلك تحقيقا لمزيد من الترابط الأسرى وتوفيرا لنفقات الآباء التي ينفقونها نتيجة اغتراب الأبناء أو التحاقهم بالجامعات الخاصة. 

وأشار دعدور، إلى أنه في العام الجديد يتم بدء الدراسة في ستة برامج حديثة مميزة بالكليات القديمة تطويرا للعملية التعليمية بها وذلك إضافة للبرنامج المميز الوحيد السابق بالجامعة بكلية التجارة وهو الدراسة باللغة الإنجليزية وهذه البرامج هي جيولوجيا التعدين والبترول بكلية العلوم والمايكرو بيولوجي بكلية العلوم و البيو تكنولوجي بكلية العلوم ونظم المعلومات والمساحة والتخطيط الجغرافي بكلية الآداب و إدارة المتاحف الأثرية بكلية الآثار و إعداد معلم الرياضيات باللغة الإنجليزية بكلية التربية‌ والكليات والبرامج الجديدة تتسق مع إستراتيجية الدولة للتنمية 2030. 

وفي سياق متصل أكد رئيس الجامعة انه تم تنفيذ  أعمال الصيانات داخل المدن الجامعية للبنين والبنات من حيث صيانة دورات المياه والأبواب والنوافذ وقاعات الطعام وإضافة أثاثات جديدة بدلا من المتهالكة والكهرباء  وشبكات الانترنت "الواي فاي"، مضيفا أن المدينة الجامعية للبنين تستوعب 180 طالب والمدينة الجامعية للبنات تستوعب 600 طالبة موضحا أن مجلس الجامعة يدرس تقديم وجبات جاهزة بدلا من طهيها داخل المدينة، وان هناك تفاوض مع من الشركات المتخصصة لتوريد الوجبات وسوف يتم تقديمها للطلاب من خلاب بار كود خاص بكل طالب وطالبة.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا