«البترول» تكثيف أعمال البحث والاستكشاف والإنتاج بالبحر الأحمر الفترة القادمة

اعتماد نتائج أعمال شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول
اعتماد نتائج أعمال شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن الفترة القادمة ستشهد نشاطاً مكثفاً في أعمال البحث والاستكشاف والإنتاج بمنطقة البحر الأحمر بعد الانتهاء من تقييم العروض المقدمة من شركات البترول العالمية للمشاركة فى أول مزايدة عالمية للبحث والاستكشاف عن البترول والغاز بهذه المنطقة البكر والإعلان عن نتائجها بعد إغلاقها منتصف الشهر الحالى.

يأتي ذلك بالإضافة إلى مشروع تجميع البيانات الجيوفيزيقية بالمناطق البرية المفتوحة بصعيد مصر والمخطط البدء في تنفيذه خلال العام المالى الحالى باستخدام تقنية جديدة تنفذ للمرة الأولى فى أفريقيا والشرق الأوسط تمهيداً لطرح مزايدات جديدة للبحث عن البترول والغاز بهذه المناطق مما يساهم فى فتح أفاقاً جديدة لجذب المزيد من الاستثمارات وتوافد الشركات العالمية بهدف تحقيق اكتشافات جديدة تعزز وتعظم من إنتاج واحتياطى مصر من البترول والغاز .

جاء ذلك خلال رئاسة وزير البترول لأعمال الجمعية العامة لشركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول بحضور اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان لاعتماد نتائج اعمال العام المالى 2018/2019.

وأضاف الملا، أن قطاع البترول مستمر في المشاركة الفعالة والبناءة في تنمية صعيد مصر من خلال تنفيذ حزمة من المشروعات الجديدة فى كافة الأنشطة البترولية من أعمال بحث واستكشاف وإنتاج وتكرير ونقل وتوزيع للمنتجات البترولية لتلبية وتأمين احتياجات كافة محافظات الصعيد من تلك المنتجات ، إلى جانب الاستمرار فى الإسراع في مشروعات توصيل الغاز التى شهدت نشاطاً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة وارتفاع عدد المستفيدين من أهالى صعيد مصر بتلك الخدمة . 

ومن جانبه استعرض المهندس محمد عبدالعظيم رئيس الشركة أهم نتائج الأعمال، حيث أشار إلى أنه تم تحقيق 3 اكتشافات بترولية جديدة بحقول الشركات العاملة بنطاق عملها ، حيث تم وضع كشفين منهما على الإنتاج بحقول شركتى عش الملاحة وبتروملاحة وجارى تقييم الكشف الثالث والذى يُعد الأكبر بحقول شركة بتروجلف بمنطقة خليج السويس من خلال حفر 3 آبار تقييمية باستثمارات تزيد على 20 مليون دولار وتم البدء فى حفر البئر الأولى نهاية أغسطس الماضى ، وأضاف أنه تم وضع خطة لحفر 16 بئر استكشافياً خلال العام المالى الحالى باستثمارات حوالى 56 مليون دولار.

وأشار رئيس الشركة، إلى أن إجمالي إنتاج الشركات التابعة والشركات التى تشرف عليها بلغ حوالى 25 ألف برميل زيت مكافئ يومياً فى ظل تنفيذها لبرنامج تحسين إنتاجية الحقول ، مشيراً إلى أنه تم حفر 8 آبار استكشافية و20 بئراً تنموياً وإعادة وإكمال 5 آبار وإصلاح 63 بئراً ، وتم إنشاء شركة "ملك للبترول" في مارس الماضى لتنمية منطقة جنوب ملك وجارى تقييم البئر (جنوب مالك 3 ) ، كما أوضح أنه تم بالتعاون مع هيئة المواد النووية الانتهاء من تجميع ومعالجة البيانات المغناطيسية والتثاقلية بقطاعى 3 بالصحراء الشرقية و 4 بغرب أسيوط بالصحراء الغربية وجارى التنسيق للسير في الإجراءات تمهيداً لطرحهما مع منطقة تخليات جنوب ديور فى مزايدة عالمية .

وأضاف أن معمل أسيوط قام بتكرير حوالى 5ر3 مليون طن من الزيت الخام ساهمت فى تغطية احتياجات محافظات الصعيد من المنتجات البترولية ، وأضاف أنه تم تشغيل محطتين جديدتين لتموين سيارات تابعة لشركة النيل لتسويق البترول ليصل عدد محطاتها الى 70 محطة وأنه جارى انشاء 15 محطة جديدة ، وفيما يتعلق بتوصيل الغاز الطبيعى للوحدات السكنية بمحافظات الصعيد أشار إلى أنه تم  توصيل الغاز إلى حوالى 197 ألف وحدة سكنية وذلك نتيجة المبادرة التي أطلقتها وزارة البترول لتخفيف أعباء التكلفة التي يتحملها المواطن في توصيل الغاز بالمناطق التي يدخلها الغاز لأول مرة بتقسيطها لمدة 6 سنوات على فاتورة الاستهلاك بدون مقدم أو فوائد ليرتفع إجمالى ما تم توصيله بمحافظات الجنوب منذ بدء النشاط وحتى نهاية يونيه 2019 إلى حوالى 2ر1 ميلون عميل منزلى ، وأنه من المستهدف توصيل الغاز إلى أكثر من 170 ألف وحدة سكنية بمحافظات الصعيد خلال عام 2019/2020.

حضر الجمعية المهندس محمد سعفان وكيل أول الوزارة لشئون البترول والجيولوجى أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والدكتور يوسف الغرباوى رئيس جامعة جنوب الوادى والمحاسبة نبوية أحمد وكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا