اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا يؤكد تأييده ودعمه للرئيس السيسي

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي


 أكد اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا وقوفهم صفا واحدا خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، من أجل استكمال الحرب على الإرهاب ومواصلة خطة الإصلاح الاقتصادي والمشروعات القومية الطموحة التي بدأها من أجل مستقبل مشرق لمصر.

كما أكد اتحاد الجاليات المصرية في أوروبان في بيان اليوم الأربعاء، أصدره المتحدث باسمه مصطفى عبد الله، رفضه الكامل لكل ما يتشدق به أي خائن لوطنه باع نفسه من أجل حفنة نقود.

وقال اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا إن الشعب المصري يعي جيدا أن كثيرا من الخونة المدعومين من جهات مخابراتيه أجنبية بل ورؤساء دول معروفين للعامة يحاولون إثارة الفتنة وترويج الإشاعات الكاذبة للإضرار بمصالح الوطن. 

وأكدت الأمانة العامة في جنيف والرئاسة الدولية الحالية في لندن وجميع أعضاء الاتحاد في مختلف الدول الأوروبية التأييد الكامل للرئيس عبد الفتاح السيسي المخلص لشعب مصر العظيم ودعمهم للقيادة السياسية والقوات المسلحة والشرطة في الحرب ضد الإرهاب.

وأشاد اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا بالشعب المصري العظيم الذي يقف خلف قيادته ويعي جيدا ما يحاك ضد مصر من مؤامرات تستهدف النيل من عزيمته. 

وأكد اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا أن مصر تحتاج للرئيس السيسي في هذا التوقيت الدقيق من أجل استكمال الحرب على الإرهاب ومواصلة خطط الإصلاح الاقتصادي والمشروعات القومية الطموحة التي بدأها.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا