الاتحاد الأوروبي يدعم ماديا عملية الإغاثة الإنسانية في السودان

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

 أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان، زيادة مساهمة الاتحاد في برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بنحو مليون يورو، لتصل إلى 7 ملايين يورو العام الجاري، بعد أن كانت 6 ملايين يورو قُدمت من الاتحاد إلى البرنامج في عام 2018.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان، إن التمويل الجديد سيدعم عمليات الطوارئ والإغاثة الإنسانية في السودان، وهو مقدم من إدارة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابعة للمفوضية الأوروبية.

وأضافت: "يدعم تمويل الاتحاد الأوروبي، والذي سينفذه برنامج الأغذية العالمي، الأنشطة الحيوية بما في ذلك المساعدة الغذائية للأمهات والأطفال في المناطق النائية، حيث يقدم البرنامج المكملات الغذائية لعلاج سوء التغذية والوقاية منه".

وأشار إلى أن سوء التغذية يصيب حوالي 1.8 مليون طفل، دون سن الخامسة في جميع أنحاء السودان.
وأوضح بيان بعثة الاتحاد في السودان أن هذه الأموال ستدعم المجتمعات الضعيفة التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي، حيث تقدم المساعدة التي تشتد الحاجة إليها، لما يصل إلى 600 ألف شخص، بمن فيهم النازحون داخليا واللاجئون في ولايات شمال وجنوب دارفور (غرب السودان).

وقال البيان: "أظهرت هذه المساعدات التي تُمنح للأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي شعورا بالاستقلالية، وتضمن قدرتهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية، بما في ذلك الغذاء والمأوى والمياه، مع إعطاء دفعة للاقتصاد المحلي".

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي كان شريكا قديما لبرنامج الأغذية العالمي في السودان، حيث قدم أكثر من 153 مليون يورو منذ عام 2012، ساعدت في الفترة الماضية في دعم المتضررين من النزاعات والكوارث الطبيعية وتغير المناخ.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا