الأزهر والأوقاف في مؤتمر زعماء الأديان بـ «كازاخستان»

مؤتمر زعماء الأديان في كازاخستان
مؤتمر زعماء الأديان في كازاخستان

شارك كل من الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف في مؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية ،والذي عقد في مدينة نور- سلطان، عاصمة كازاخستان.

وضم الوفد المصري د.نظير محمد عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية ممثلا للإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ود. محمد الشحات الجندي، رئيس الجامعة الكازاخية المصرية للثقافة الإسلامية «نور- مبارك» ممثلا للدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف.

يهدف هذا اللقاء إلى التحضير للمؤتمر السابع لزعماء الأديان العالمية والتقليدية الذي ترأسه رئيسة مجلس شيوخ برلمان كازاخستان، ورئيس أمانة المؤتمر داريغا نازاربايفا.

كما ناقش المشاركون فيه جدول أعمال المؤتمر السابع لقادة الأديان العالمية والتقليدية المزمع عقده عام 2021، ووضعوا خطة عمل لفترة ما بين المؤتمرات، يعتبر هذا المؤتمر أكبر منصة دولية لحوار الأديان ،حيث يعقد كل ثلاثة سنوات تحت مظلة الأمم المتحدة.

وترجع فكرة عقده إلى الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان بعدما نجح فى إدارة كازاخستان على مدار ثلاثين عاما في تعايش سلمي كامل دون إراقة قطرة دم وهى بلد يتنوع سكانها عرقيا ودينيا، وقد طرح هذا الزعيم نموذجه في التسامح على العالم وجمع قادة الأديان في نور-سلطان لأول مرة في عام 2003.

ومنذ ذلك الحين تم عقد 6 دورات للمؤتمر، بمشاركة زعماء الأديان العالمية والتقليدية وعلى رأسهم الإمام الأكبر الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر الراحل والإمام الأكبر احمد الطيب.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا