«الطفولة والأمومة» ينظم ورشة عمل لمناهضة الممارسات الضارة ضد الفتيات

جانب من ورشة العمل
جانب من ورشة العمل

افتتحت أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة د.عزة العشماوي، اليوم الأربعاء 18 سبتمبر، ورشة عمل بعنوان "استخدام تقنيات الحكي دوّي في تثقيف الأقران".

تعقد الورشة في الفترة من 18 إلى 22 سبتمبر الجاري، بالمركز الأوليمبي لتدريب الفرق القومية بالمعادي، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، ويونيسف مصر، ومجموعة تثقيف الأقران من محافظات "قنا، وأسوان، وأسيوط، وسوهاج، والفيوم".

وأوضحت "العشماوي" أن تنفيذ هذه الورشة يأتي في إطار دعم جهود المجلس في مناهضة الممارسات الضارة وتنفيذ أنشطة المبادرة الوطنية لتمكين البنات "دوّي" وذلك من خلال التدريب على كيفية وإدارة دوائر "دوّي" لسرد القصص والعروض وجلسات المسرح التفاعلية، بالإضافة إلى الحوارات بين الأجيال. 

وأشارت "العشماوي" إلى أن الورشة تستهدف تدريب عدد 110 فردا من مجموعة تثقيف الأقران وذلك بجانب فريق عمل برنامج دعم حقوق الأطفال وتمكين أسرهم بمحافظة الفيوم.

وأعربت "العشماوي" عن سعادتها بتواجدها مع مجموعة تثقيف الأقران والذي يعد إضافة لمزيد من النجاحات التي نفذها المجلس على مدار عقود بالتعاون مع هذا الفريق، والذي يتسم بالتنوع والاختلاف في تنفيذ الأنشطة، متوجهة بالشكر ليونيسف مصر، وصندوق الأمم المتحدة للسكان على دعمهم لأنشطة المجلس ولاسيما فيما يخص أنشطة تمكين البنات وحمايتهن من العنف والإساءة وتمكينهن للتعبير عن مشاعرهن ونقل خبراتهن.

كما أشارت العشماوي في كلمتها التي ألقتها خلال الجلسة الافتتاحية إلى أن المبادرة الوطنية لتمكين البنات "دوّي" والتي أطلقها المجلس القومي للطفولة والأمومة تحت رعايته وبالتنسيق مع يونيسف، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وبالتعاون مع عدد من الجهات الوطنية الشريكة، تهدف بشكل أساسي إلى تقليل الفجوة النوعية بين الجنسين والممارسات الضارة ضد الفتيات كزواج الأطفال وختان الإناث، وذلك من خلال السرد والحكي للاستفادة من تبادل الخبرات والقصص الملهمة للفتيات، موضحة أن أنشطة تمكين الفتيات متضمنة الجنسين وذلك تحقيقا للمساواة والدمج الراقي بينهما. 

كما أشارت ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان ندا نجا، إلى أن من أهم أولويات الصندوق هو دعم النساء والفتيات، معربة عن سعادتها  بالشراكة مع المجلس القومي  والأمومة ويونيسف في دعم حقوق الفتيات، مشيرة إلى أن المؤتمر العالمي للسكان عام 1994 كان من أهم مخرجاته هو الاستثمار في تنمية المرأة صحيا واقتصاديا وهو ما نبذل قصارى جهدنا لتحقيقه.

كما توجهت نائب مدير إعلام من أجل التنمية دينا هيكل، بالشكر للدكتورة عزة العشماوي صاحبة فكرة المبادرة وعلى دعمها الكامل لنجاحها، كما رحبت بمجموعة تثقيف الأقران في تنفيذ الأنشطة التفاعلية للمبادرة.

ومن جانبه أكد ممثل مجموعة تثقيف الأقران  محمد الخولي، على أن الشراكة مع المجلس القومي للطفولة والأمومة هي قصة نجاح حقيقية فطالما دعم المجلس أنشطة تثقيف الأقران، كما توجه بالشكر للدكتورة عزة العشماوي على دعمها لهم منذ عقود طويلة وعلى ثقتها في الفريق، معربا عن أمله في تنفيذ مزيد من النجاحات.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

ترشيحاتنا