السيسي نصير «الغلابة»| المناطق غير الآمنة تودع «العشوائية»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كانت طوال عشرات السنين العشوائيات والمناطق غير الآمنة، مشكلة تؤرق الدولة فيوما بعد يوم تظهر منطقة جديدة نتيجة الزيادة السكانية السنوية والفقر المدقع الذى عاشه المصريون طوال عشرات السنين التى سبقت تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم حتى باتت صداعاً في رأس أى حكومة تتوالى على البلد.

 

ولذا كان فكر الدولة المصرية خلال السنوات الخمس الماضية وهو التخلص من حياة العشوائيات التى باتت منتشرة وتسئ لمصر فقررت الإرادة السياسية القضاء على مظاهر العشوائية وإحداث نقلة حضارية لسكان هذه المناطق بتطويرها ورفع مستوى المعيشة لهم فنرى الآن منطقة مثلث ماسبيرو تتخلص من عشش الصفيح وتبدأ معالم البناء المتطور فى الظهور على أرضها وأيضا منطقة الزرايب والمقطم ومنشأة ناصر وتل العقارب وغيرها من المناطق التى كانت تعج بالعشوائية وقد تغير الآن شكلها وسكانها أصبحوا ملاكاً فى وحدات سكنية جديدة بالأسمرات وروضة السيدة بعد سنوات من الحياة غير الآدمية، وإذا تحدثنا أيضا على المعيشة غير الآدمية يجب أن نتناول ما قدمته الدولة فى ملف المرافق وعدم وصول مياه الشرب النظيفة والصرف الصحى لنصف المصريين لنجد وقد اتخذت الدولة خطى حثيثة فى هذه القضية لترتفع نسبة تغطية المياه لـ 97% والصرف لـ 56% بعد أن كانت أدنى من ذلك بكثير طوال عشرات السنوات الماضية.

 

وفى التقرير التالى نسلط الضوء على جهود الدولة والقيادة السياسية لنصرة الفقراء والمعدمين بعد أن طالتهم يد التنمية والإصلاح ليحيوا حياة كريمة.


وحدات سكنية
فبالنسبة لمشروعات تطوير المناطق العشوائية، تم الانتهاء من تنفيذ حوالى 105 آلاف وحدة سكنية بديلة لسكان هذه المناطق  وجارٍ تنفيذ 115 ألف وحدة أخرى حيث تبلغ عدد المناطق غير الآمنة على مستوى الدولة 357 منطقة بها 221607 وحدات سكنية عشوائية يقطنها 223 ألف أسرة وتم بالفعل الانتهاء من تطوير 192 منطقة منها يقطنها حوالى 90 ألف أسرة وجارٍ تطوير 165 منطقة أخرى وبلغت التكلفة التقديرية لمشروعات التطوير 31 مليار جنيه بينما تبلغ عدد المناطق غير المخططة على مستوى الدولة 70 منطقة بمساحة 152 ألف فدان وتم الانتهاء من تطوير 52 منطقة منها وجارٍ تطوير 18 منطقة أخرى وتم حتى الآن تسكين 53950 وحدة سكنية لسكان هذه المناطق العشوائية كما تم  تأثيث 19986 وحدة أخرى تمهيدا لتسليمها بعد أن  تنفيذها وتشطيبها على أعلى مستوى يليق بأهالينا كما أنه يتم توفير جميع المشروعات الخدمية بجانب تنفيذ الوحدات، من أجل توفير مجتمعات سكنية حضارية متكاملة الخدمات.

 

ويتولى صندوق تطوير المناطق العشوائية تنفيذ أعمال بقيمة 18.5 مليار جنيه تم صرف 8 مليارات منها على الأعمال المنفذة والباقى يصرف تباعا لحين الانتهاء من كل المشروعات وخاصة أن هناك مناطق جديدة مستحدثة مؤخرا وتم إدراجها ضمن خطة الصندوق وبالفعل تم الانتهاء  من 85% من المناطق التى يجرى تنفيذها على أن يتم الانتهاء من كل هذه المناطق البالغة 117 منطقة قبل منتصف العام المقبل كما أن هناك ٨ مشروعات جاهزة للافتتاح خلال الفترة المقبلة هى الأسمرات 3 وهى تضم 7440 وحدة والعمارات تتكون من أرضى و9 أدوار متكررة وتحتوى كل عمارة على 60 وحدة كما يضم المشروع 176 محلاً تجارياً متنوع الاستخدام بجانب تنفيذ عدد من المبانى الخدمية ومنها 4 ملاعب متعددة الاغراض وملعب كرة قدم وحماماً سباحة ومبنى اجتماعى وحديقة أطفال و4 حضانات على مساحة 460 متراً لكل منها و4 وحدات صحية بالمساحة نفسها وساحة انتظار سيارات تسع ألف سيارة ومخبز ينتج مليونا و250 ألف رغيف يوميا علاوة على إنشاء مسجد وكنيسة لخدمة أهالى المنطقة، وأيضا مشروع روضة السيدة الذى بجانب ٦ مناطق فى البحر الأحمر وبورسعيد حيث تعد البحر الأحمر وبورسعيد من أولى المحافظات التى سيتم إعلانها خالية من العشوئيات خلال العام الحالى بالإضافة لمشروع المرحلة الثالثة لزرزارة والذى يضم ٢٦ عمارة سكنية بواقع ٦٢٤ وحدة سكنية بإجمالى تكلفة حوالى ٩٠ مليون جنيه.


مشروعات المرافق
أما عن مشروعات المرافق فتم خلال السنوات الخمس الأخيرة الانتهاء من ٢٣٦ مشروعاً لمياه الشرب بتكلفة 32 مليار جنيه و٩٠ مشروعاً  للصرف الصحى وتوصيل خدمات الصرف الصحى لـ498 قرية بتكلفة 20 مليار جنيه بجانب مشروعات مرافق وصيانة وتطوير فى المدن الجديدة بتكلفة 37 مليار جنيه.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا