«الفنادق والمنتجعات السياحية» تستعد للموسم الشتوي

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 يبدأ الموسم السياحي الشتوي في أكتوبر المقبل، حيث تستعد الفنادق والمنتجعات السياحية في مختلف المقاصد المصرية السياحية بخطة شاملة لرفع كفاءة الخدمة والجودة المقدمة.

وأعلنت وزارة السياحة حالة الطوارئ القصوى استعدادا للموسم السياحي الشتوي، وبدأت الوزارة توجيه عدة لجان تفتيش شاملة على جميع الفنادق والمنتجعات السياحية في شرم الشيخ ومحافظة البحر الأحمر والأقصر وأسوان لتجهيز المنشآت السياحية لاستقبال وفود السياح.

 وتفتش هذه اللجان على جميع المنشآت الفندقية والتأكد من سلامة الأغذية والمشروبات والاطمئنان على جميع مراحل تسلم وتخزين وحفظ وإعداد كل ما يحتاجه السائح من مواد غذائية ومشروبات بمختلف أنواعها  وحمامات السباحة والرياضات المائية على الشواطئ والبرامج الترفيهية وذلك وفقا لمعايير ومواصفات الجودة السياحية ونجومية المنشأة لضمان الارتقاء بصناعة السياحة وتقديم منتج سياحي متميز للسائحين الوافدين إلى المقاصد السياحية المصرية.

جدير بالذكر أن الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة أعلنت  عن المعايير الجديدة لتصنيف الفنادق المصرية New Hospitality Criteria، وذلك بعد تحديثها بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية وغرفة المنشآت الفندقية.

وأشارت وزيرة السياحة، إلى أن الوزارة عكفت منذ يناير ٢٠١٨ على وضع برنامج إصلاح هيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي أطلقته الوزارة في نوفمبر الماضي، وذلك لتنفيذ رؤية الوزارة في تحقيق تنمية سياحية مستدامة، مضيفة أن المحور الهيكلي في إي خطة إصلاح يكون دائما هو الأصعب والأطول في تحقيقه، لكنه في النهاية يضع الدول على مسار مستدام من التنمية ويزيل العقبات التي قد تواجه أي قطاع، وهو ما تقوم به وزارة السياحة حاليا من خلال برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير القطاع.

وأوضحت أنه عندما بدأت الوزارة في خطوات الإصلاح وضعت نصب أعينها عنصرين غاية في الأهمية لرفع تنافسية قطاع السياحة؛ وهما: الاستثمار في العنصر البشرى ورفع كفاءة العاملين بالقطاع من خلال التدريب الفني والمهني المؤسسي، بما يعزز مستوى الخدمة السياحية المقدمة وهو ما نقوم به في الوزارة بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية، والعنصر الثاني هو رفع كفاءة البنية التحتية للمنشآت السياحية وخاصة الفندقية لتنافس مثيلاتها العالمية، وفي هذا حرصت وزارة السياحة على تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق المصرية.

وأكدت وزيرة السياحة، أن تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق المصرية يٌعتبر حجر الزاوية في رفع تنافسية قطاع السياحة، وتحسين جودة المنتج السياحي المصري.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا