صور| وصول 5000 قطعة أثرية من الجامعة الأمريكية إلى «متحف الحضارة»

احدى القطع الاثرية المنقولة لمتحف الحضارة
احدى القطع الاثرية المنقولة لمتحف الحضارة

وصلت، اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر، عدد 5000 قطعة أثرية إسلامية وقبطية ورومانية ومصر القديمة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة إلى متحف الحضارة بالفسطاط، مقدمة التي تم اكتشافها خلال الحفريات المشتركة بينهم. 

 

تم اكتشاف القطع الأثرية خلال الحفريات المشتركة في منطقة الفسطاط بقيادة الراحل "جورج سكانلون" الأستاذ الفخري في قسم الحضارات العربية والإسلامية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكانت المجموعة في حوزة الجامعة الأمريكية بالقاهرة وتم تسليمها للحكومة العام الماضي.

 

امتلكت المجموعة الأمريكية من الناحية القانونية المجموعة منذ الستينيات حيث تم تقاسم القطع الأثرية بين مصر والبعثة الأمريكية في ذلك الوقت، وتم نقل المجموعة إلى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والتي كان لها الحق في حيازة المصنوعات اليدوية وفقًا لقانون الآثار المصري رقم 215 لعام 1951، والذي سمح لمهام التنقيب الأجنبية في مصر بالاحتفاظ بنسبة 50 % من نتائجها.

 

أوضح أحمد الشربيني، المشرف العام على المتحف القومي للحضارة المصرية، أن الجزء الأكبر من المواد يتكون من شظايا من الفخار، مثل الأوعية، والأُلُن، والجرار، والأواني الفخارية من العصور الإسلامية والقبطية والرومانية والمصرية القديمة، ومعظم المواد تعود إلى القرنين العاشر والحادي عشر.

 

تعطي القطع الأثرية نظرة ثاقبة على التكنولوجيا المستخدمة لإنشائها وكذلك التأثيرات الفنية في ذلك الوقت، المجموعة قيد الاستعادة استعدادًا للعرض في الحضارة المصرية في غضون أشهر.

 


 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا