«جنايات القاهرة» تواصل سماع دفاع «كتائب حلوان»

صورة موضوعية
صورة موضوعية

واصلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، سماع مرافعات الدفاع في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"كتائب حلوان".


ودفعت مرافعة المتهمين أحمد ناجي و يونس عيد، دافعة بانتفاء أركان الجرائم المسندة للمتهمين، وانتفاء أركان جريمة التجمهر المنسوبة للمتهم يونس عيد، وانتفاء جريمة القتل و الشروع فيه للمتهم أحمد ناجي وكذلك القصد الجنائي، و انتفاء جريمة حيازة أسلحة نارية و ذخائر قبل المتهم احمد ناجي، ودفع بعدم جدية التحريات و خلو الأوراق من ثمة دليل يقيني يؤكد ارتكاب المتهم للوقائع.


تعقد الجلسة، برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي وأسامة عبد الظاهر وسكرتارية أحمد رضا.


ترجع وقائع القضية، إلى أنه في غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 وحتى 2 فبراير 2015  بدائرة محافظتي القاهرة والجيزة، تولي المتهمون من الأول حتى الحادي والثلاثين قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.


كما تولى المتهمون مسئولية لجان جماعة الإخوان النوعية بشرق وجنوب القاهرة وجنوب الجيزة، والتي تضطلع بتحقيق أغراض الجماعة إلى تغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، والمنشآت العامة والبنية التحتية لمرافق الدولة، وكان الإرهاب أحد وسائلها التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها.


 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا