نتائج أعمال متميزة لشركتي التعاون ومصر للبترول خلال عام 2018/2019

خلال رئاسة وزير البترول لأعمال الجمعية العامة لشركتى التعاون ومصر للبترول
خلال رئاسة وزير البترول لأعمال الجمعية العامة لشركتى التعاون ومصر للبترول

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن قطاع البترول مستمر في تطوير نشاط تسويق المنتجات البترولية في السوق المصري.

 

وشدد على ضرورة الاستمرار في تطوير مستودعات شحن وتداول الوقود التابعة لشركات بترول القطاع العام ورفع كفاءتها بما يساهم في تلبية احتياجات المستهلكين بسهولة ويسر، بالإضافة إلى إتباع إجراءات السلامة والأمان الصناعى بكل دقة والإستمرار في زيادة عدد محطات التموين والخدمة التي تستخدم الطاقة الشمسية فى إطار خطط وزارة البترول لترشيد استهلاك الطاقة كأحد العناصر الهامة لزيادة الإنتاج والتوزيع بكفاءة وبأقل التكاليف.


جاء ذلك خلال رئاسته لأعمال الجمعية العامة لشركتي التعاون ومصر للبترول لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2018/2019.


وأوضح المحاسب عادل عياد رئيس شركة التعاون للبترول أن اجمالى إيرادات الشركة من تسويق المنتجات البترولية والخدمات بلغ حوالى 50 مليار جنيه وأن اجمالى الكميات المباعة بلغ 5ر7 مليون طن ، مشيراً إلى أن اجمالى كمية المبيعات من المنتجات الرئيسية (البنزين بأنواعه والسولار والمازوت) بلغ حوالى 7ر6 مليون طن وأن حصة الشركة من إجمالى السوق العام للمنتجات الرئيسية بلغت 30%، فيما بلغت حصة الشركة في السوق العام للزيوت 18% بكمية مبيعات بلغت 77 ألف طن.

 


وأضاف عياد أن الشركة حافظت على ريادتها في السوق المصرى في نشاط تموين السفن بالوقود بحصة بلغت 44% ، وأن مبيعاتها في هذا النشاط تضاعفت عدة مرات من 33 الف طن في العام الماضى الى 216 الف طن هذا العام قيمتها نحو 7ر1 مليار جنيه بفعل الاستراتيجية الجديدة التي وجه المهندس طارق الملا وزير البترول بتنفيذها لإحداث طفرة في نشاط تموين السفن ، وجارى البدء في اجراءات تدعيم قدرات الشركة بخمس ناقلات بترول بحرية جديدة لتموين السفن خلال 3 سنوات بتكلفة استثمارية 27 مليون دولار لمواكبة التوسع في هذا النشاط .

 


وأشار إلى أن الشركة تركز بشكل كبير حالياً على تطوير المستودعات والمحطات التابعة لها حيث سيجرى عمليات تطوير لمستودعى مسطرد والسويس وفقا لأحدث المواصفات العالمية لافتا إلى الانتهاء من تحديث أنظمة الأمان والسلامة ومكافحة الحريق في عدد من المستودعات ، مضيفا أن الشركة تمتلك 1156 محطة تموين وخدمة بجميع أنحاء الجمهورية وتم إضافة 13 محطة جديدة خلال العام و الانتهاء من تطوير عدد 281 محطة قائمة.

 

ولفت إلى  "أنه سيتم تشغيل منظومة قياس أرصدة الخزانات بمحطات الوقود ATG خلال الشهر المقبل كآلية مستحدثة لأحكام الرقابة على عمليات التوزيع والتداول للوقود حيث تم الانتهاء بالفعل من تجهيز 925 محطة ضمن المنظومة مشيراً إلى أنه في إطار جهود وزارة البترول لترشيد الاستهلاك تم تنفيذ وتشغيل منظومة توليد الطاقة الشمسية بعدد 47 محطة وأنه من المخطط العمل على تنفيذ المنظومة في 50 محطة بالعام المالى القادم.

 


وأضاف أنه جاري العمل على فتح أسواق جديدة واستهداف عملاء جدد داخل وخارج مصر حيث قامت الشركة بتصدير الزيوت والكيماويات لثلاثة دول وهي ليبيا والسودان ورواندا ، بالإضافة إلى تحسين جودة المنتجات الحالية لمواكبة التكنولوجيا الحديثة واستحداث منتجات تلبى احتياجات العملاء الحاليين والجدد فضلاً عن ترشيد الإنفاق .


وأشار عياد إلى أن الشركة تمتلك 572 سيارة لنقل المواد البترولية والزيوت والكيماويات بعد تدعيم أسطول نقل الشركة بـ 33 سيارة نقل جديدة ، وفيما يخص دور الشركة في مشروع المثلث الذهبى أشار عياد إلى امتلاك الشركة عدد 8 محطات تموين وخدمة بطريق قفط / القصير وطريق قنا / سفاجا وطريق سفاجا - القصير، كما يجري الإعداد لتوقيع بروتوكول مع هيئة الموانىء البرية لاستغلال محطات التموين بكافة الموانىء البرية الحدودية على مستوى الجمهورية.


وأضاف أن الشركة مستمرة في برامج دعم وتطوير إمكانات ومهارات الكوادر البشرية طبقاً لبرنامج تنمية الكوادر البشرية بمشروع تطوير وتحديث القطاع.


ومن جانبه أشار المحاسب حسين فتحى رئيس شركة مصر للبترول إلى أن اجمالى عدد محطات خدمة وتموين السيارات التابعة للشركة بلغ 1460 محطة في مختلف محافظات مصر متصدرة شركات التسويق من حيث عدد المحطات لافتا الى الانتهاء من تطوير 82 محطة ومنفذ خلال العام المالى السابق.
 

 وأضاف أنه جاري تنفيذ المنظومة الآلية الذكية لرصد ومراقبة ارصدة البنزين والسولار بمحطات التموين والخدمة ( ATG ) بإستثمارات 115 مليون جنيه مشيراً الى الانتهاء من تجهيز 913 محطة للعمل بالمنظومة بالتزامن مع انتهاء المرحلة الرابعة والأخيرة وتشمل 264 محطة .


وأشار إلى تحقيق أكبر صافي ربح في تاريخ شركة مصر للبترول بقيمة 450 مليون جنيه وتحقيق إيرادات تقدر بحوالى 65 مليار جنيه نتيجة لجهود الشركة للتوسع في نشاط تموين الطائرات والذى أسفر عن مبيعات بلغت حوالى 5ر13 مليار جنيه، مشيراً إلى الانتهاء من مشروع إنشاء محطة خدمية وسيطة بمطار القاهرة الدولى والاستعداد لتشغيل منظومة تموين الطائرات بمطار الغردقة بنظام الهيدرانت بطاقة تموينية تبلغ 13 مليون لتر في الساعة وهو ما يلبي احتياجات كافة طرازات الطائرات الحديثة بتوقيتات قياسية ، كما تعاقدت الشركة مع شركة روهر الألمانية لتدعيم أسطول تموين الطائرات الحالي بعدد 21 وحدة جديدة ثابتة وصهريجية باستثمارات تبلغ حوالى 8 مليون يورو، وفيما يخص نشاط تموين السفن أشار فتحى إلى أن مبيعات الشركة من هذا النشاط بلغ حوالى 4ر1 مليار جنيه حيث يتم العمل حالياً على تنفيذ برنامج لإحداث نقلة نوعية في نشاط خدمة السفن بالشركة حيث تم شراء ناقلة جديدة مزدوجة البدن لتحديث أسطول الشركة بسعة 1750 طن بقيمة 6 مليون دولار ومن المخطط شراء ناقلتين اضافيتين خلال العام المالى 2019/2020 ، وأضاف أن الشركة تعمل أيضاً حالياً على تأهيل مناطق العمل الحاصلة على شهادة الأيزو للحصول على الإصدار الجديد لمنظومات البيئة والسلامة والصحة المهنية.
حضر أعمال الجمعيات المهندس محمد سعفان وكيل أول الوزارة لشئون البترول والجيولوجى أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والمهندس أسامة البقلى رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ومحمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول والمحاسبة نبوية أحمد وكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات وممثلى وزارات المالية والتجارة والصناعة والتخطيط والمتابعة والاصلاح الإدارى ومركز معلومات قطاع الأعمال العام.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا