الخارجية الروسية: موسكو سترد بالمثل في حال نشر واشنطن والناتو للصواريخ القصيرة والمتوسطة

الخارجية الروسية: موسكو سترد بالمثل في حال نشر واشنطن والناتو للصواريخ القصيرة والمتوسطة
الخارجية الروسية: موسكو سترد بالمثل في حال نشر واشنطن والناتو للصواريخ القصيرة والمتوسطة

أعلن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، أن موسكو سترد بالمثل إذا قامت الولايات المتحدة ودول الناتو بنشر وسائط نقل الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

وقال ريابكوف وفقا لما أوردته قناة "روسيا اليوم" اليوم إن الخطوات التي تتخذها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تزيد من خطر اندلاع نزاع نووي، مشددا على أن روسيا مضطرة لإبداء رد فعل على كل ذلك.

وأكد أنه عندما تحدث في فترة سابقة عن تطور الأحداث بهذا الشكل، لم يكن يقصد بتاتا أن العالم يقف على شفير حرب نووية.

وكان قد صرح: "أن مخاطر وقوع مثل هذا النزاع، باتت الآن أعلى مما كانت عليه من قبل. والسبب في ذلك هو سلوك الإدارة الأمريكية التي بدأت في السماح باستخدام محدود للأسلحة النووية، ليس فقط في وثائقها العقائدية النظرية، بل وفي النشاطات العملية".

وشدد الدبلوماسي الروسي على أن "هذه الألعاب التي تنطوي على إمكانية استخدام الأسلحة النووية في الصراع أصبحت مثيرة للقلق بشكل متزايد، إن لم نقل إنها باتت تتسم بالطابع المهدد. نحن مضطرون للرد على كل ذلك".

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا