في ذكري ميلادها| تعرف على سبب اعتزال «ليلي نظمي»

ليلي نظمي
ليلي نظمي

يحل اليوم ذكري ميلاد الـ73 للفنانة ليلى مرسي محمد نظمي، الشهيرة بـ ليلى نظمي، التي ولدت بالإسكندرية في مثل هذا اليوم عام 1945، واشتهرت في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي حيث اعتبرت من أهم المطربات للون الشعبي ومازالت اغانيها تذاع في الأفراح ومنها: "ما اخدش العجوز انا . وادلع يا عريس يا ابو اللثة نايلون .. وحماتي يا نينا دلوعة عليا".
 

توضح "بوابة أخبار اليوم " سبب أعزال ليلي نظمي :

 

كانت ليلى نظمي، في إحدى حوارتها الصحفية الماضية قالت إن ابني سبب اعتزالي، فهو من تلاميذ عمرو خالد، وسطي وغير متشدد، وفي أحد الأيام طلب مني ابني الاستماع إلى ألبوم له عن الحجاب، فتأثرت جدا لكن رفضت وقتها الاستماع إلي الألبوم الديني".

وأوضحت ليلى نظمي في حوارها: "قررت ارتداء الحجاب، ثم ذهبت لأداء مناسك العمرة مع عمرو خالد وعدد من تلاميذه، وتأثرت جدا هذه المرة، بعد أن شاهدت تلاميذه يساندوننا".

يذكر أن قبل عامين، وبالتحديد في حفل زفاف الفنانة المغربية جنات مهيد، ظهرت الفنانة المعتزلة ليلى نظمي، حينما نشرت جنات صورة تجمعها بها، حيث التقطت الصورة خلال حفل الزفاف.

وعلقت جنات على الصورة التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على انستجرام، آنذاك، قائلة: "مع الفنانة الكبيرة ليلي نظمي .. شرفتينا ونورتينا".

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا