روسيا تستعد لتجربة تقليص أيام العمل الأسبوعية إلى 4 أيام

الرئيس الروسي
الرئيس الروسي

تستعد وزارة العمل الروسية لمناقشة تجربة تقليص عدد أيام العمل الأسبوعية من 5 إلى 4 أيام، حيث ستعتمد في ذلك على تجربة النظام الجديد على عدد من المؤسسات والدوائر، للتحقق من قيمة المشروع الإنتاجية.


وذكر نائب رئيس وزارة التنمية الاقتصادية الروسية بيوتر زاسيلسكي في تصريحات أوردتها وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية اليوم الاثنين، أن وزارة العمل ستقوم بتجربة النظام الجديد على عدد من المؤسسات والدوائر، للتحقق من تأثيره على الطاقة الإنتاجية، وتشمل قائمة الشركات التي سيتم تجريب نظام العمل فيها مؤسسات وشركات تعمل في مجالات الزراعة والصناعة والتقنية العلمية.


وأضاف زاسيلسكي أن "مهمة النظام الجديد هو جعل وقت العمل مفيد وأكثر إنتاجية، حيث أنه من 30 إلى 40 بالمائة من وقت العمل لا يقوم فيه العمال بأداء أي شيء".


وأشار المسؤول الروسي إلى أنه في الوقت الحالي لا يوجد معايير محددة للانتقال إلى برنامج العمل الجديد، وسيتم التحقق من فائدته بتجربته على عدد أكبر من الشركات والدوائر، لأن تجربته ضمن شركة واحدة لا يمكن أن تقدم نتائج وافية وأكيدة.


وكان رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف قد تحدث في يونيو الماضي عن إمكانية تقليص عدد أيام العمل لتصبح 4 بدلا من 5 ومنح يوم عطلة إضافية، في الوقت الذي أيد فيه اتحاد النقابات العمالية المستقلة هذه الفكرة، مرسلا خطابا إلى وزارة العمل لدراسة هذا المشروع.


وتضمن الخطاب زيادة عدد ساعات العمل اليومية لتصل للعدد المحدد أسبوعيا، المحددة بـ40 ساعة عمل، مع المحافظة على الرواتب والأجور نفسها.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا