«محمد علي.. المقاول الهارب».. يدعي الدفاع عن الغلابة ويأكل «أموال اليتامى»

أرشيفية
أرشيفية

الأكاذيب شعارهم والبحث عن المال طريقهم.. هكذا رفع عدد من الفنانين المغمورين شعار الانضمام للجماعة الإرهابية وبث الشائعات والأكاذيب عن الدولة المصرية ومؤسساتها بحثًا عن الأموال الحرام.. وكان أخر هؤلاء، الفنان المغمور، أو المقاول الهارب، «محمد علي» الذي هرب إلى أسبانيا وظهر في عدة فيديوهات لبث الشائعات والأكاذيب بهدف تأجيج الرأي العام وأثاره البلبلة في البلاد.

ولكن هذا المقاول الهارب الحاصل علي دبلوم، خانته الذاكرة، ولم يخطر بباله أن فيديوهاته التي تأتي في إطار مسلسل هابط لن تجد أي صدى داخل مصر، لأن الشعب المصري يعي جيدًا مستقبلة ومصيره ومن ثما كان التفافه حول القيادة السياسية ومؤسسات الدولة ضاربًا أكبر مثل في حب الوطن، فمحمد علي لا يختلف كثيرًا عمن سبقوه في خيانة الوطن وتناسي أن مصير الخائن لبلاده واحد لا يتغير.

المقاول الهارب الذي حاول أن يعيش دور المناضل من خلال إخفاء ماضية، ولكن ظل الماضي يطارده حتى استكشف الجميع حقيقته، بعدما ظهر شقيقه الذي يعرفه جيدًا ويعرف ماضية، في فيديو عبر مواقع التواصل للرد علي محمد علي أو كما أطلق عليه «أكل مال الأيتام».

وفضح شقيق محمد علي، سره الذي حاول إخفائه، بعدما أعلن أن محمد علي قام بسرقة ميراث شقيقهم الأخر المتوفي، وكذلك والدته، وقام بترك أبناء شقيقة المتوفي دون أموال، قائلًا: «ناس كتير تعرف انى أخو محمد على اللي طالع بيقول أنه مناضل مصر ويتكلم في حقوق الغلابة وزعلان أوى على مصر ومقهور على الناس الغلابة اللى مش لاقيه تاكل».

وأستكمل شقيق محمد علي: «أنا يا محمد أخوك مش واحد بيتكلم من بره العيلة، اللي أنت عامله في أهلك وسايب فلوس أخوك المتوفى وسايب أولاده مرمين فى شقة إيجار جديد، أنت كده تبقى مناضل وبتبحث عن فلوس الناس الغلابة».

وتابع: «بتدافع عن حقوق الغلابة ونسيت أن والدتك رفعت دعاوى قضائية ضدك بسبب فلوس الميراث، وأكل حق أخوه الميت، تبقى أنت كده بتعمل الصح وبتدافع عن فلوس الناس الغلابة والمقهورين.. فين أموال اليتامى».

فيما لم يجرؤ محمد علي أن يقوم بتصوير فيديو للرد على اتهامات شقيقه له، لأنه يعرف أنها حقيقة لا يمكن أن تختبئ.

تجدر الإشارة إلى إن والد محمد على قد ظهر منذ فترة بأحد البرامج التلفزيونية منتقدًا أسلوب ابنه الهارب، مطالبا إياه بالتوقف تمامًا عن بث تصريحات مغرضة ضد المؤسسات المصرية.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا