وكيل إعلام البرلمان يشيد بوصف وزير الأوقاف السعودي لـ"السيسي" بالرئيس المجاهد

 النائب محمد شعبان شيمكو
النائب محمد شعبان شيمكو

أشاد النائب محمد شعبان شيمكو وكيل لجنة الاعلام والثقافة والآثار بمجلس النواب، بوصف وزير الدعوة والأوقاف السعودي الشيخ عبداللطيف آل الشيخ للرئيس عبدالفتاح السيسي بالرئيس المجاهد الذي دافع عن مصر الغالية التي استهدفها الإرهابيون وأعداء الوطن بالشر فحافظ على الدين والتراث من الشر.


 وأكد أن هذا الوصف من الوزير السعودي للرئيس السيسي لقي ارتياحا وتأييدا كبيرين من الرأى العام المصري بجميع اتجاهاته السياسية والشعبية والحزبية.

 

وقال " شيمكو"، في بيان له أصدره اليوم، أن هذه الشهادة التي جاءت على لسان وزير الدعوة والأوقاف السعودي في كلمته أمام المؤتمر الـ30 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذي انطلقت فعالياته بالقاهرة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وبمشاركة دول العالم إنما هي دليل قاطع على التقرير والاحترام الكبيرين لمصر والرئيس السيسي الذي حافظ على الدولة المصرية وأنقذها وأنقذها المنطقة بأسرها من حكم الفاشية الدينية.

 

ووجه "شيمكو"، التحية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وجميع قيادات المملكة والشعب السعودى الشقيق، مؤكدا أن العلاقات المصرية السعودية تاريخية واستراتيجية وهناك حرص من قيادات القاهرة والرياض على تحقيق الأمن القومى المصري والسعودي والعربى والخليجي.

 

 وأشاد النائب محمد شعبان شيمكو، بالمؤتمر الدولي الـ 30 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية والقضايا المهمة المدرجة على جدول أعماله للحفاظ على الأوطان ومواجهة ظاهرة الإرهاب الاسود بجميع صوره وأشكاله، مؤكدا أن هذا المؤتمر جاء في توقيت مناسب جدا، حيث ينعقد بعد ساعات قليلة من المؤتمر الوطني الثامن للشباب والذي نجح فيه الرئيس عبد الفتاح السيسى في كشف مخططات الجماعات الارهابية والتكفيرية لإسقاط الأوطان إضافة إلى وضع رؤية واضحة وحاسمة لمواجهة حروب الجيل الرابع من خلال بث السموم والأكاذيب والإشاعات عبر منصات السوشيال ميديا وهي حروب لا تقل خطورة عن الإرهاب.

 

وطالب النائب محمد شعبان شيمكو من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ورئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية وجميع الوفود المشاركة في هذا المؤتمر بأن تخرج توصيات عاجلة وحاسمة من هذا المؤتمر العالمي تكون لها تأثيرها الإيجابي لمواجهة الإرهاب وبث السموم والإشاعات والأكاذيب ضد الأوطان لإسقاطها، معربا عن ثقته في أن هذا المؤتمر سيكون ناجحا وسيحقق جميع أهدافه.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا