استشاري: زيارة الطبيب النفسي ضرورة لممارسة الحياة بشكل جيد

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أكد استشاري النفسية والعصبية د.حسام عمارة، على أهمية زيارة الطبيب النفسي لإزالة أي عراقيل أو قيود تواجه الإنسان في مسيرة الحياة، إلى جانب ضبط الاتزان النفسي بما يتيح ممارسة الحياة بشكل جيد.

وأضاف د.حسام عمارة، أن زيارة الطبيب النفسي تفيد في تحديد الصراعات وفحص الأداء بين الأشخاص والأداء العاطفي ومساعدة البالغين في التخلص من الاكتئاب والقلق والتوتر ومساعدتهم في الوصول إلى أفضل حالة، حيث يعمل الطب النفسي على ضمان سلامة الصحة النفسية وتشخيص الاضطرابات النفسية وعلاجها والوقاية في الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 سنة وما فوق سيكولوجيا واجتماعيا.

وقال د.حسام عمارة إن ثقافة المجتمع عن الطب النفسي تتضمن العديد من الأخطاء والشبهات؛ لذلك فالوعي بالصحة النفسية مهم جدا، لأن النفس كالجسد قد يُصيبها بعض الخلل البسيط أو الشديد و يظهر ذلك على هيئة أعراض نفسية معروفة لدارسي الطب النفسي فالكثير منا يتعرض إلى أوقات عصيبة تحدث له فيها ضغوط نفسية ، وأحياناً حتى في الأوقات أو الأحداث السعيدة كالزواج أو ربما الحصول على ترقية في العمل قد تؤدي لحدوث ضغوط.

وأكد د.حسام عمارة أن هناك الكثير من الأمراض العضوية يكون سببها مشاكل نفسية لم تحل، وأغلب علاج الأمراض تحتاج إلى علاج الجانب النفسي، قائلا: أن المرض النفسي مرض قابل للشفاء، عكس المعتقدات الخاطئة، من أكثر فروع الطب تحقيقًا لنسب شفاء عالية إذا تم التشخيص المبكر وحصل على الدواء المناسب.

وأشار د.حسام عمارة يجب أن يتكاتف الجميع إلى تصحيح مفهوم المرض النفسي في المجتمع المصري، وتشجيع المريض على التشخيص المبكر، وتوفير سبل تشخيص مبكر للمرض، إضافة إلى تحسين صورة المريض النفسي والطب النفسي.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا