«التعليم الفني» .. أمل التطوير الاقتصادي.. وجهود لتغيير نظرة المجتمع له

تعبيرية
تعبيرية

تتجه وزارة التربية والتعليم و التعليم الفني، إلى الارتقاء بمستوى التعليم الفني، وإدخال العديد من المجالات الجديدة والمختليفة التي تتواكب مع سوق العمل، وذلك للعمل على تغيير نظرة المجتمع المصري له على أنه تعليم أقل من التعليم الثانوي.

الرئيس يوجه بضرورة تغيير النظرة للتعليم الفني

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمنتدى شباب العالم إلى ضرورة تغيير الثقافة المصرية فيما يتعلق بخريجي التعليم الفني قائلاً: "محتاجين نغير ثقافتنا كمصريين بأننا لا ننظر فقط إلا لخريج الشهادة الجامعية، في الوقت الذي ننظر فيه إلى الفني مهما كانت كفاءته وقدرته على تقديم عمل جيد بشكل غير مناسب ".

مدارس تطبيقية تكنولوجيا

أكد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني ، محمد مجاهد أنه لدينا 8 طلبات جديدة لافتتاح مدارس تكنولوجيا تطبيقية، ومنها أحدث اتفاق لمدرسة بالتعاون مع شركة IBM الأمريكية وسوف تحول المفهوم القديم للتعليم التجارى والصناعى لتعلم البرمجيات ومقرها فى الشروق، ولدينا مؤسسة بذور الأمل الفرنسية ويتولون تطوير مدرستين فى الاسكندرية وهما لوران والرأس السوداء، لتطوير مناهج التركيبات الكهربية وحدث بهما تطور كبير والطلبة استفادوا بشكل مذهل، وسيتم اعتماد مناهجهما من فرنسا، وقريبا مدرسة بالتعاون مع شركة الصالحية المصرية للأراضى الزراعية لتوفير تعليم زراعى متقدم مزيج بين التعليم الزراعى التقليدى والتكنولوجيا، لتعلم زيادة الانتاج الزراعى والحيوانى، وخاصة علم الصوب الزراعية، ومن بين مناهجها تعلم المطر الصناعى للتغلب على الجفاف، ومشروع usaad يعمل معنا لتدريب طلاب المدارس الزراعية للمشاركة فى مشروعات مساعدة المزارعين على التصدير، لدينا شراكات فى التعليم الفنى بين المدارس والمصانع وتتم فى الاقصر لتجفيف الطماطم بهدف التصدير.

شراكة بين مصر وألمانيا لتطوير التعليم الفني

وقعت مصر وألمانيا على هامش زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للعاصمة الألمانية برلين ضمن زيارته لتفعيل مبادرة الشراكة مع إفريقيا الاتفاقية الثانية في مجال التعليم الفني مع شركة "سيمنز" من أجل تدعيم وتطوير التصنيع والتعليم والتدريب في مصر ، وذلك لرفع جودة التعليم الفني، وتطبيق مجالات التكنولوجيا التطبيقية، وهي اتفاقية واسعة المجال لتطوير مدارس التعليم الفني بجانب المناطق الصناعية الرئيسية بمصر ، حيث تشمل الاتفاقية اعتماد مستويات مهارية على المستوى العالمي لمدارس ومعلمين وطلاب التعليم الفني لمجموعة من المدارس المختارة في 16 محافظة بدعم من الشركة.

التعليم الفني أمل العالم الاقتصادي

ويعد التعليم الفني في ابالدول المتقدمة هو أمل التقدم الاقتصادي ف 70% من العمالة في المانيا التي تعد من أكبر الدول العالم في مجال الاقتصاد، خريجي التعليم الفني ، وكذلك سنغافورة وكوريا والصين ، بينما يمثل خريجي التعليم الفنى فى مصر 40% ، وكان قد أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن أن منظومة التعليم الفني هي قاطرة للتنمية الحقيقة.

خطة تطوير التعليم الفني

وأكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم و التعليم الفني، أن الوزارة وضعت خطة اهتمام بالتعليم الفني متمثلة في 4 محاور ، أولها اتفاق مكتوب بين الوزارة و " سوق العمل " المتمثلين في " رجال الاعمال وأصحاب المصانع" للتعرف على احتياجات سوق العمل ، والعمل على اكساب الطلاب المهارات المتفق عليها عن طريق برنامج دراسي وتدريبي مدته ثلاث وخمس سنوات.

بالإضافة على تقويم الطلاب طول فترة الدراسة بجانب التدريب للتأكد من اكسابهم المهارات والخبرات التي تؤهلهم لسوق العامل ، وأخيرا منح تراخيص مزاولة المهنة لمن يكتسب المهارات بعد التقويم .

مدارس الحلي والمجوهرات

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني برتوكول إنشاء مدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية متخصصة في صناعة الحلى والمجوهرات، و أهم مميزات الالتحاق بالمدرسة: الحصول على شهادة ذات جودة عالمية ، والتدريب العملي أثناء فترة الدراسة بمصانع وشركات ايجيبت جولد.

كما أن هناك فرص التعيين بمصانع وشركات ايجيبت بعد التخرج ، مكافئات مالية أثناء فترة التدريب العملي.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا