كيف رد «السيسي» على أحاديث الفتنة.. «خبراء» يجيبون

الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال كلمته بـ «مؤتمر الشباب»
الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال كلمته بـ «مؤتمر الشباب»

السيسي لـ «الشعب»: ابنكم شريف وأمين ومخلص.. والقصور الرئاسية تبنى باسم مصر وليست بـ«اسمي»


-«العمدة»: حديث الرئيس «رسالة ثقة» للشعب لتجاوز جميع الصعاب 


-«شهود»: إبراز الإنجازات في ل القطاعات خير رد على المغرضين

 

 

بكل جرأة، خرج الرئيس عبدالفتاح السيسي في الجلسة الثانية ضمن فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للشباب بمركز المنارة للمؤتمرات بعنوان: «تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع»، متحدثًا عن أحاديث الفتنة وحملات التشويه التي تتناقلها مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة، مفصحًا للشعب عن حقيقة الأمور.

 

حديث الرئيس
قال الرئيس عبد الفتاح السيسي: «المصريون منشغلون منذ أسبوعين، بما يثار حول عدم انضباط قيادات الجيش، بقالنا أسبوعين ما عندناش غير موضوع واحد، يا نهار أبيض! إنتوا مش خايفين على جيشكوا، وضباطكوا الصغيرين إنهم يتهزوا، وإن قياداتهم يتقال عليهم مش كويسين؟».

 

ثقة الشعب
وأضاف الرئيس: «الجيش مؤسسة مغلقة حساسة جدًا، لأي سلوك غير منضبط، خاصة لو كان من القيادات، ومركز الثقل اللي بيني وبين الناس إيه؟ الثقة، فيه ناس عايزة وبتفكر إزاي نلعب في الثقة اللي بين الراجل ده وبين الناس اللي صدقته»، ذاكرًا أن الهدف من بث الشائعات هو هز  ثقة الشعب في رئيسه، متابعًا :«كل الأجهزة قالوا لا تتحدث في الموضوع المثار على مواقع التواصل الاجتماعي لكني رفضت»، وتساءل: «كيف اترك سيدة كبيرة  تدعو لي  في حيرة فيما يقال عني »، وتابع السيسي: «كل إنجاز يعقبه إجراء أما حملة تشويه أو عملية إرهابية».


واختتم الرئيس عبد الفتاح السيسي حديثه، قائلًا: «أحب أطمئن كل سيدات مصر، أن ابنكم شريف وأمين ومخلص، والقصور الرئاسية تبنى باسم مصر وليست بـ«اسمي، وأن ما يقال كذب وافتراء».

 

أحاديث الفتنة
في هذا السياق، ناقشت «بوابة أخبار اليوم»، خبراء أمن حول طرق رد الرئيس على أحاديث الفتنة، وجاءت الردود كالتالي:

 

رسالة لأعداء النجاح
في البداية، علق اللواء عادل العمدة، الخبير الأمني، قائلا إن الرئيس أوجز في مقولته أنه يبني مصر جديدة وأن مصر تستحق ذلك، مضيفا أن من المفترض أن تواكب مصر العالم في ظل تكنولوجيا نظم المعلومات واستخدمها في حياتنا، فمن المفترض مواكبة ذلك ومنافسة ذلك في جولة تنافسية شريفة. 


وأضاف «العمدة» لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن البعض يسخر «السوشيال ميديا» ومواقع التواصل الاجتماعي من أجل إثارة الفتنة وتحريض الشعب ضد الدولة والقوات المسلحة المصرية، مضيفا: القوات المسلحة هي أطهر وأنبل وأنزه مؤسسة في الدولة، لافتا إلى أن الدولة تواكب العالم في الثورة الإنشائية، فتواصل بناء القصور الرئاسية على أحدث طراز، بشكل يليق بمكانة واسم مصر.


واستطرد: نقول لمن يشكك في جهود الدولة في البناء والنهضة، إننا سنستمر في البناء والتقدم، وابن مصر قال هذا الكلام بمعية الشعب المصري العظيم.


وأوضح أن الرئيس السيسي وجه عدة رسائل ليس للمواطن المصري فقط ولا للعالم، بل لأعداء مصر وأعداء النجاح، بأن الدولة تواصل عمليات البناء والتقدم، ومواصلة المشروعات الاستثمارية، وعدم اهتزاز الثقة بين القيادة السياسية وأي طرف، فضلا عن إمكانياتنا تجاوز جميع الصعاب التي تواجهها الدولة، من أجل مستقبل أفضل جديد للجميع.

 

الرد بالإنجازات
أما اللواء اللواء أركان حرب ناجى عبدالعزيز شهود، الخبير الاستراتيجى والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، فذكر أن الرد بالإنجازات ما قال الرئيس السيسي هو أفضل طرق الردود على الأحاديث الباطلة، وكذلك المبادرة بتحقيق مشروعات ضخمة على أرض الواقع تثبت لجميع المواطنين مدى قوة الدولة في تحقيق الإنجازات والمشروعات الاقتصادية والاستثمارية الضخمة، فهي خير رد على ما تنجزه الدولة في جميع المجالات. 


وأضاف «شهود» لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن من المفترض أن تدحض الحكومة أي شائعات من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار من خلال القنوات الرسمية بالإعلام الرسمي، تقديم المعلومات الصادقة التي تحترم مصداقية المواطن المصري، لافتًا إلى ذكاء المواطن المصري يفوق أي أحاديث باطلة على السوشيال ميديا أو غيرها، وأن من المهم إبراز الإنجازات في جميع المجالات ليون خير رد للمغرضين.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا