قبل انطلاق النسخة «الثامنة».. توصيات مؤتمرات الشباب من أسوان لإسكندرية

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

ينطلق غدا السبت، المؤتمر الوطني للشباب في نسخته الثامنة، في مركز المنارة للمؤتمرات في القاهرة الجديدة.

 

وينعقد المؤتمر بحضور 1600 مشارك غالبيتهم من الشباب، ويحضر شباب البرنامج الرئاسي وشباب الجامعات مع شباب السياسيين وشباب المهندسين العاملين في المشروعات القومية، وشباب الأطباء وأيضًا شباب رجال الأعمال.

 

وتتضمن أجندة المؤتمر الذي سينعقد لمدة يوم واحد ثلاث جلسات، أبرزها جلسة "اسأل الرئيس"، بالإضافة إلى جلستين أخريين هما: "تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا"، وجلسة "تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع".

 

يشار إلى أن المؤتمر الوطني للشباب بدأ كفرصة للحوار، وتعرف أفكار الشباب وأطروحاتهم ودعم التواصل بين الدولة المصرية وشبابها، عقب إطلاق مؤتمر الشباب في مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء في أكتوبر ٢٠١٦، ليمر بسلسلة من المؤتمرات في مختلف أقاليم مصر، كان آخرها في المؤتمر الوطني السابع في العاصمة الإدارية الجديدة.

 

وساهم المؤتمر في خروج العديد من التوصيات، التي تحولت إلى واقع معاش من خلال تفعيل المبادرات الصحية والاجتماعية وبرامج الحماية الاجتماعية، فضلا عن تدشين منتدى شباب العالم، والذي عُقِدَ منه نسختان حتى الآن، وتنفيذ ملتقى الشباب العربي الإفريقي، وإنشاء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، وغيرها من الإنجازات.

 

«بوابة أخبار اليوم» تستعرض توصيات مؤتمرات الشباب السبعة في سياق السطور التالية.

 

المؤتمر الوطني الأول للشباب (شرم الشيخ نوفمبر 2016)

انعقد المؤتمر الوطني الأول للشباب على أرض شرم الشيخ مدينة السلام، وافتتحه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وأعلن أنه سيعقد بشكل دوري خلال العام؛ ليصبح ملتقى دوري بين مختلف قطاعات الدولة وبين مختلف أطياف الشباب المصري، وليتحاورا خلاله حول التحديات الراهنة والخطط المستقبلية للتنمية القومية المستدامة.

 

من أهم توصيات المؤتمر:

• قيام رئاسة الجمهورية، بالتنسيق مع مجلس الوزراء ومجموعة من الرموز الشبابية، بإعداد تصور سياسي لتدشين مركز وطني لتدريب وتأهيل الكوادر الشبابية سياسيا واجتماعيًا وأمنيًا واقتصاديًا من خلال نظم ومناهج ثابتة ومستقرة تدعم الهوية المصرية وتضخ قيادات مصرية شابة في كافة المجالات.

 

• تشكيل لجنة وطنية من الشباب، وبإشراف مباشر من رئاسة الجمهورية، تقوم بإجراء فحص شامل ومراجعة لموقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، ولم تصدر بحقهم أية أحكام قضائية وبالتنسيق مع جميع الأجهزة المعنية بالدولة، على أن تقدم تقريرها خلال 15 يومًا على الأكثر لاتخاذ ما يناسب من إجراءات بحسب كل حالة وفى حدود الصلاحيات المخولة دستوريًا وقانونيًا لرئيس الجمهورية.

 

• قيام رئاسة الجمهورية بالتنسيق مع جميع أجهزة الدولة نحو عقد مؤتمر شهري للشباب يحضره عدد مناسب من ممثلي الشباب من كافة الأطياف والاتجاهات يتم خلاله عرض ومراجعة موقف جميع التوصيات والقرارات الصادرة عن المؤتمر الوطني الأول للشباب وما يستجد بعدها وصولاً إلى المؤتمر الوطني الثاني للشباب المقرر عقده في نوفمبر 2017.

 

• قيام الحكومة بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة بدراسة مقترحات ومشروعات تعديل قانون التظاهر المقدمة من الشباب خلال المؤتمر وإدراجها ضمن حزمة مشروعات القوانين المخطط عرضها على مجلس النواب خلال دور الانعقاد الحالي.

 

• قيام الحكومة بالإعداد لتنظيم عقد حوار مجتمعي شامل لتطوير وإصلاح التعليم خلال شهر على الأكثر يحضره جميع المتخصصين والخبراء بهدف وضع ورقة عمل وطنية لإصلاح التعليم خارج المسارات التقليدية وبما يتفق مع التحديات والظروف والقدرات الاقتصادية التي تواجه الدولة، على أن تُعرض الورقة مدعمة بالتوصيات والمقترحات والحلول خلال المؤتمر الدوري الشهري للشباب المقرر عقده خلال شهر ديسمبر القادم.

 

• دعوة شباب الأحزاب والقوى السياسية لإعداد برامج وسياسات تسهم في نشر ثقافة العمل التطوعي من خلال كافة الوسائل والأدوات السياسية، على أن تكون أولى قضاياها وموضوعاتها تبنى مبادرة القضاء على الأمية بالمحافظات المصرية.

 

• تكليف الحكومة بالتنسيق مع مجلس النواب للإسراع بالانتهاء من إصدار التشريعات المنظمة للإعلام والانتهاء من تشكيل الهيئات والمجالس المنظمة للعمل الصحفي والإعلامي.

 

• قيام الحكومة بالتعاون مع الأزهر الشريف والكنيسة المصرية وجميع الجهات المعنية بالدولة بتنظيم عقد حوار مجتمعي موسع يضم المتخصصين والخبراء والمثقفين، بالإضافة إلى تمثيل مكثف من الفئات الشبابية لوضع ورقة عمل وطنية تمثل استراتيجية شاملة لترسيخ القيم والمبادئ والأخلاق ووضع أسس سليمة لتصويب الخطاب الديني في إطار الحفاظ على الهوية المصرية بكافة أبعادها الحضارية والتاريخية.

 

المؤتمر الوطني الدوري الثاني للشباب (أسوان) يناير 2017

انعقد المؤتمر الوطني الثاني للشباب بمدينة أسوان بصعيد مصر، في يناير 2017. وحضره أكثر من 23 وزيرًا وعدد كبير من نواب ومحافظي الصعيد ورؤساء الجامعات، وعدد من الشخصيات العامة والإعلامية.

 

من أهم التوصيات:

• إنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب مصر، والتي تهدف إلى الارتقاء بالخدمات العامة وتوفير فرص عمل والعناية بآثار النوبة، باستثمارات تصل إلى 5 مليارات جنيه خلال الخمس سنوات القادمة.

 

• إنهاء كافة المشروعات التنموية بمنطقة نصر النوبة ووادي كركر، وتخصيص مبلغ 320 مليون جنيه للانتهاء من تلك المشروعات قبل نهاية يونيو 2018.

 

• إطلاق مشروع قومي لإنشاء مناطق صناعية متكاملة للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتبدأ المرحلة الأولى منه بإنشاء 200 مصنع صغير بكل محافظة من محافظات الصعيد خلال الستة شهور القادمة.

 

• استمرار العمل في توسيع نطاق إجراءات الحماية الاجتماعية من خلال تطوير برنامج تكافل وكرامة، ليتضمن برامج تشغيل لأبناء الأسر التي يشملها البرنامج من خلال إطلاق مشروعات كثيفة العمالة.

 

• زيادة الجهود الموجهة لتحسين مستوى جودة الحياة بالصعيد من خلال العمل على استمرار تكثيف الجهود في مجالات الصحة والتعليم والنقل والإسكان.

 

• الإسراع في تنفيذ مشروع المثلث الذهبي قنا – سفاجا – القصير على خمسة مراحل متتالية، والذي يهدف إلى إنشاء مناطق للصناعات التعدينية ومناطق سياحية عالمية، بحيث يصبح هذا المثلث منطقة عالمية جاذبة للاستثمار.

 

• تحويل أسوان إلى عاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية والاحتفال بمرور 200 عام على اكتشاف معبد أبو سمبل للترويج السياحى لمصر وإقامة احتفالية كبرى لهذه الذكرى.

 

• استبعاد منطقة “خور قندي” والمقدرة بمساحة تبلغ 12 ألف فدان والمطروحة بشركة الريف المصري، مع وضع تصور متكامل بشأن هذه المنطقة خلال فترة لا تتعدى ثلاثة أشهر.

 

• مراجعة موقف من لم يتم تعويضه في الفترات السابقة لإنشاء السد العالي وما تلاها من خلال لجنة وطنية تشكل من الجهات المعنية على أن تنهى اللجنة أعمالها خلال ستة أشهر على الأكثر.

 

المؤتمر الوطني الدوري الثالث للشباب (الإسماعيلية) أبريل 2017

انعقد المؤتمر الوطني الثالث للشباب، بمحافظة الإسماعيلية بسيناء “أرض الفيروز”، تزامنا مع الاحتفال بعيد تحرير سيناء يوم 25 أبريل.

 

من أهم توصيات المؤتمر:

• إعلان عام 2018 عامًا لذوي الإعاقة.

• تكوين مجموعات رقابية داخلية من الشباب بأجهزة ومؤسسات الدولة.

• إطلاق مبادرة لتجميل الميادين والشوارع ومشروعات الشباب التي تواجه صعوبة في استخراج التراخيص.

• تشكيل مجموعة للتحفيز والمتابعة من شباب هيئة الرقابة الإدارية الذين قاموا بعرض محاكاة الاقتصاد المصري ومجموعة مقابلة لها من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة لمتابعة الخطط والتوصيات وعرض النتائج في المؤتمرات الشباب الدورية.

• دراسة تطوير المجلس للاستثمار وتحويله للمجلس الأعلى للاستثمار والتصدير.

• تفعيل المجلس الأعلى للمدفوعات لدمج الاقتصاد غير الرسمي.

• ميكنة المنظومة السيادية مثل الجمارك والضرائب للحد من التسرب المالي.

• البدء في إجراءات إنشاء المجلس الأعلى لقواعد البيانات برئاسة السيد رئيس الجمهورية.

المؤتمر الوطني الدوري الرابع للشباب (مكتبة الإسكندرية) يوليو 2017

انعقد المؤتمر الوطني الرابع للشباب في 25 من يوليو 2017 بمدينة الإسكندرية، واستمر انعقاده لمدة يومين. تميز هذا المؤتمر أن 60% من الحاضرين به من الشباب الذين لم يسبق لهم المشاركة في أي من مؤتمرات الشباب السابقة.

 

من أهم توصيات المؤتمر :

• دعم الدولة الكامل لمنتدى شباب العالم الذي دعا إليه شباب مصر ودعوة رؤساء وشباب العالم لحضوره للنقاش من أجل صياغة رسالة سلام ومحبة من أرض مصر.

• تكليف الحكومة بوضع آلية لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030 وتقييمها بشكل دوري من خلال الاستعانة بنماذج شابه وهو ما يحدث على أرض الواقع من تمكين للشباب.

• تكثيف جهود الحكومة والدولة في إحداث التطوير اللازم لمحافظة الإسكندرية من خلال زيادة الحيز العمراني بمساحة 18 ألف فدان وتطوير المحاور المرورية بالمحافظة.

• استكمال تطوير المناطق العشوائية بشائر الخير بإجمالي 7500 وحدة.

• البدء في تطوير مدينة رشيد الأثرية.

• الانتهاء من مشروعات المناطق الصناعية بمحافظة البحيرة بمساحة تصل 10000 فدان وطرحها للاستثمار.

• إنشاء بورصة زراعية على مساحة 57 فدان في منطقة مديرية التحرير بوادي النطرون.

• البدء الفوري في استكمال الدراسات التنفيذية لمشروع تنمية غرب مصر.

• البدء الفوري في طرح أراضي المنطقة الاستثمارية بمساحة 10000 فدان في مطوبس بمحافظة كفر الشيخ مما يتيح فرص عمل كثيرة للشباب.

• تشكيل لجنة من وزارات (الدفاع – الإسكان – التنمية المحلية) لدراسة قيود الارتفاع بالمحافظة وإيجاد بدائل لظهير صحراوي.

• قيام الحكومة بالنظر والدراسة الفورية لجميع المطالب والشكاوى التي تقدم بها أهالي محافظات إقليم غرب الدلتا.

• قيام الحكومة بالبدء بشكل عاجل في إعداد تخطيط متكامل لإنشاء كيان ثقافي شامل بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة.

• قيام مجلس الوزراء بالانتهاء من إقرار التقسيم الإداري الجديد لمحافظات مصر بما يشمله من إضافة ظهير صحراوي لمحافظات الصعيد وامتداد حدودها حتى البحر الأحمر وتعديل حدود باقي المحافظات وذلك كخطوة رئيسية في مجال دفع جهود التنمية وتحقيق العدالة الاجتماعية.

المؤتمر الوطني الدوري الخامس للشباب (القاهرة – فندق الماسة) مايو 2018

انعقد المؤتمر الوطني الدوري الخامس للشباب في مايو 2018، بفندق الماسة بمدينة القاهرة.

 

من أهم توصيات المؤتمر:

• إطلاق مدرسة الكادر السياسي تحت مظلة الأكاديمية الوطنية للتدريب.

• إطلاق المنتدى الوطني للسياسات العامة، لمناقشة القضايا السياسية على الساحة المصرية، بالإضافة إلى وضع استراتيجية للتواصل بين الأحزاب والأجهزة التنفيذية من أجل المشاركة في حل مشاكل المجتمع.

• تعديل القوانين الخاصة بالأحزاب السياسية في البلاد، وإعادة قيمة الهوية الوطنية للمصريين وذلك بالشراكة مع الهيئات المعنية والمجتمع المدني.

• إعداد وثيقة عمل للتعامل مع ملف الحريات وقضايا الرأي العام، وإنشاء المجلس الوطني للشباب ليصبح المسئول عن صياغة القرارات الخاصة بهم.

• تم التأكيد على دعم الدولة الكامل لمنتدى شباب العالم، وتكليف الحكومة بالاستعانة بنخبة من الشباب لوضع آلية لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030.

المؤتمر الوطني الدوري السادس للشباب (الجيزة – جامعة القاهرة) يوليو 2018

انطلق المؤتمر الوطني السادس للشباب من جامعة القاهرة، في يوليو 2018.

ومن أهم توصيات المؤتمر:

• إعلان عام ٢٠١٩ عامًا للتعليم.

• تأهيل الشباب في الأكاديمية الوطنية للتأهيل والتدريب.

• تفعيل الأنشطة الفنية والثقافية والرياضية بالجامعات.

• إطلاق المشروع القومي لتطوير التعليم.

• تخصيص ٢٠٪ من المنح الدراسية لكوادر التعليم لمدة ١٠ سنوات.

• إنشاء مركز لتعليم وتدريب المعلمين وفقًا للمعايير الدولية.

• تكليف رئاسة الوزراء مع المجلس الأعلى للجامعات لعودة الأنشطة الرياضية، الثقافية، والفنية بالجامعات المصرية.

المؤتمر الوطني السابع للشباب (العاصمة الإدارية) يوليو 2019

انعقد المؤتمر الوطني السابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة في يوليو 2019.

ومن أهم توصيات المؤتمر:

• تحويل نموذج محاكاة الدولة المصرية إلى حالة حوارية دائمة من خلال تشكيل مجموعات عمل من شباب البرنامج الرئاسي والأحزاب والسياسيين والباحثين والجامعات المصرية لتكون على اتصال دائم مع الحكومة ومؤسسات الدولة في كل ما هو مطروح للنقاش على أجندة العمل الوطني.

• تشكيل مجموعات عمل شبابية معاونة لجهات ومؤسسات الدولة لمتابعة وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى على أن تبدأ بالعمل تحت إشراف الحكومة والوزارات المعنية .

• قيام الحكومة بتبني العمل على المشروع الحضاري لمنطقة رأس التين المقدم من الشباب والتأكيد على أهمية قيام المطورين العقاريين بتنفيذ هذا المشروع.

• تكليف الوزراء ببحث جميع التوصيات الصادرة من حكومة المحاكاة ورفع تقرير بها خلال 15 يومًا من تاريخه ومناقشة تنفيذ ما ورد بها خلال المؤتمر الشباب القادم.

• إطلاق المشروع القومي لتنمية القرى، وتحقيق التكامل بينه وبين الإستراتيجية الوطنية للقضاء على الفقر ومن خلال النموذج المقدم من الشباب القائم على تحقيق التكامل بين الحكومة والمجتمع المدني.

• تكليف مجلس الوزراء بضرورة الانتهاء من وضع تصور قانوني لانتخابات المحليات ومجلس الشيوخ، للتقدم بهما لمجلس النواب خلال دور الانعقاد القادم والبدء الفوري في تأهيل الشباب على العمل المحلي والسياسي لتوسيع قاعدة المشاركة السياسية للشباب المصري.

• تكليف شباب نموذج محاكاة الدولة بالتنسيق مع مجلس الوزراء لتنفيذ إستراتيجية التسويق الحكومي.

• تكليف الحكومة بالتنسيق مع الأكاديمية الوطنية للتدريب بإقامة مقر لها بالعاصمة الإدارية الجديدة على أن يشمل مركز تدريب للشباب العربي والأفريقي بالتوسع في تقديم البرامج التدريبية للأشقاء العرب والأفارقة.

• تكليف رئاسة الوزراء وأجهزة الدولة بإطلاق المشروع القومي للتحول الرقمي وتنفيذ منظومة الحوكمة على أن يبدأ بشكل تجريبي في محافظة بورسعيد.

 

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا