جروبات «الماميز».. تبدأ بمشاكل التعليم وتنتهي بوصفات الأطعمة والتجميل!

جروبات «الماميز».. تبدأ بمشاكل التعليم وتنتهى بوصفات الأطعمة والتجميل!
جروبات «الماميز».. تبدأ بمشاكل التعليم وتنتهى بوصفات الأطعمة والتجميل!

السنوات الأخيرة انتشرت جروبات «اولياء الأمور»على الواتساب.. أصبحت كل أم تجد رقمها داخل جروب يخص ابنها او ابنتها ويبدأ حديث الأمهات فى اول الدراسة على طالبات المدرسة واختيار افضل المعلمين للدروس الخصوصية والمناقشة بالامور الخاصة بالمنهج الدراسى بالإضافة إلى الواجبات المطلوبة من أبنائهن وبعد مرور شهر من الدراسة يتحول الكلام فى اتجاهات اخرى مثلا «هنعمل اكل ايه يا ماميز؟» هناك أمهات تهتم بالشائعات التى تصدر بين الاطفال داخل الفصل ويبدأ اختلاف وجهات النظر بين الأمهات.. وينتهى الجروب بـ»بلوك بلوك بلوك».
قامت «بوابة أخبار اليوم» بالتعرف على معاناة الأمهات من جروبات الواتس اب..
فى البداية تقول إيمان أبو اليزيد ان 90% من جروبات الواتس اب تجربة سلبية، مشيرة الى انه فى بداية العام الدراسى تتعرف الأمهات على بعض ويبدأ التليفون يرن من كثرة الرسائل ويدور الحوار كالاتى «يا ماميز هو الواجب ايه النهارده؟ يا جماعة ابنى بيشتكى من المدرس فلان» ومن هنا تبدأ المشاكل بين الأمهات والمعلمين، يبدأ الحديث «ازاى نشتكى المدرس فى الوزارة؟» وأضافت: أيضا بعض الأمهات تهتم بالواتس اب اكثر من زوجها وأولادها ومع مرور شهرين من الدراسة تبدأ المشاكل الزوجية بسبب جروبات الواتس اب.
اضافت آية عبد التواب احدى الأمهات ان جروبات الواتس اب مفيدة فى معرفة مستوى المعلمين، فكل ام تنقل تجربة أبنائها مع الدروس الخصوصية ولكن هناك أمهات تحب التضليل حتى يظل ابنها او ابنتها الأفضل، بعض الأمهات تخلق المشاكل فى الجروب بسبب مشاكل الأطفال مع بعض، وهناك أمهات تخرج عن نطاق الحديث وتبدأ الكلام عن مسكات الشعر والبشرة، ويصل عدد الرسائل خلال ساعة 600 رسالة تقريبا.
أشارت شيماء عبد الحميد احدى أولياء الأمور إلى أن من مميزات جروبات الوتس اب متابعة الأطفال من حيث معرفة الواجبات، والاطمئنان على سلوك الأطفال، لكن هناك بعض الأمهات تبدأ فى تحذير أولياء الأمور من خطف الأطفال وينتهى الحوار بالتوتر والجحيم والخوف على الأبناء، وهناك أمهات تعترض دائما على المعلمين والمدرسة والطلاب وتشجع أولياء الأمور على اختلاق مشاكل مع المعلمين.
تقول فاطمة ناصر احدى الأمهات ان جروب الواتس اب يتحول الى جروب الأطفال فبمجرد أن تفصح الام عن اسمها «مامت فلان» تبدأ شكاوى الأمهات من ابنها قائلات: «ابنك زعل ابنى، ابنك مش بيلعب مع ابنى ليه؟» وبعد ذلك تبدأ الأسئلة: «معلش يا مامى هل مستر العربى والانجليزى كويس؟» وينتهى الجروب بين الامهات بالمشاجرات وعمل بلوك.. أعربت منى سالم احدى الأمهات ان جروب الماميز على الواتس اب يهتم بنشر الحوادث التى تدور فى المجتمع وهناك أمهات تعول اكثر من طفلين ومشتركة بعدد من الجروبات وتبدأ بإرسال معلومات بالخطأ، وهناك نوع من الأمهات تستغل الجروب فى الترويج للبيزنيس الخاص بها وينقلب الموضوع إلى «وكالة من غير بواب».

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا