روسيا تطلب من أمريكا تأكيد مكان مسؤول سابق قيل إنه جاسوس

علما البلدين
علما البلدين

قالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس 12 سبتمبر، إن بلادها طلبت من الولايات المتحدة، عبر الشرطة الدولية "إنتربول"، تأكيد مكان موظف سابق في الكرملين ذكرت وسائل إعلام روسية أنه ربما كان جاسوسًا أمريكيًا جرى تهريبه في 2017.

وأدلت زاخاروفا بتلك التصريحات بعد أن ذكرت تقارير في وسائل إعلام أمريكية، وأكدتها وكالة "رويترز" من مصدرين، أن جاسوسًا لصالح وكالة المخابرات المركزية "سي.آي.إيه" كان داخل الحكومة الروسية وجرى تهريبه للولايات المتحدة في 2017.

وذكرت صحيفة كومرسانت اليومية الروسية أن هذا المسؤول ربما يُدعى أوليج سمولينكوف ووردت تقارير عن اختفائه مع زوجته وأطفاله الثلاثة أثناء عطلة بالجبل الأسود في يونيو عام 2017.

وقالت زاخاروفا إن روسيا فتحت تحقيقًا جنائيًا في اختفائهم وإنها علمت من وسائل الإعلام أن سمولينكوف وأسرته ربما يكونون في الولايات المتحدة.

وأضافت "بالطبع تحتاج تلك المعلومات للتحقق منها عبر القنوات المناسبة".

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا