تمدد الشريان الأورطي.. جراح أوعية دموية يحذر من «القاتل الصامت» 

جراح أوعية دموية يحذر من تمدد الشريان الأورطي «القاتل الصامت» 
جراح أوعية دموية يحذر من تمدد الشريان الأورطي «القاتل الصامت» 

حذر الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية بجامعة القاهرة، من تمدد الشريان الأورطي الذي يشتهر بـ"القاتل الصامت"، لعدم وجود أي أعراض لهذا المرض في الغالب، حتى يحدث انفجار للتمدد، فتكون الوفاة المفاجئة بنسبة 80%، من الحالات، بينما تنجح فقط 20% من الحالات في الوصول للمستشفى.

وأكد الدكتور وليد الدالي، أن تمدد الشريان الأورطي في منطقة البطن يعتبر من الأمراض الشائعة خاصة في الرجال فوق سن الـ 60 عاما، ويصيب المرض حوالي 5% من الرجال و2% من النساء في هذا العمر.

وأشار أستاذ الأوعية الدموية بجامعة القاهرة، إلى أن تمدد الشريان يمكن أن يحدث للنساء الحوامل، ويكون خطرا حقيقيا على الحامل، منوها بأن غالبية المرضى لا يشتكون من أية أعراض ولكن من أكثر الأعراض التي تأتي بالمرضى إلى الطبيب هي آلام أسفل البطن أو أسفل الظهر.

وأضاف الدكتور وليد الدالي، أن تمدد الشريان الأورطي البطني مرض يكثر حدوثه في مرضى القلب ومن السهل جدا علاجه ولكن من الصعب جدا تشخيصه إلا اذا كان الطبيب يفحص مثل هؤلاء المرضى بصورة روتينية لوجود ذلك المرض.

وحذر الدكتور وليد الدالي، أيضا من مرض السكري لأنه مع مرور الوقت يتسبب في تلف الأعصاب، والاعتلال العصبي السكري، التي يمكن أن يسبب وخزًا وألمًا، كما يفقد الشعور في القدم وعندها لا يشعر بالصدمات، والتي تؤدي إلى جروح وقروح قد تصاب بالبكتيريا والعدوى.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا