باحثون يطورون عقارا جديدا للحماية من مرض الزهايمر

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كشف فريق من الباحثين الأمريكيين النقاب عن تطويرهم عقارا جديدا قد يحمي من فقدان الذاكرة وتلف الأعصاب والأعراض الأخرى الناجمة عن الإصابة بمرض الزهايمر.

فقد توصلت الأبحاث ما قبل السريرية، التى نشرت في مجلة "الصيدلة والعلاجات التجريبية"، أن العقار، الذي أطلق عليه اسم أولى (BPN14770)، يثب آثار لويحات "الأميلويد بيتا"، هو بروتين مميز لمرض الزهايمر يكون ساما للخلايا العصبية.


ولا يزال عقار (BPN14770)، قيد التطوير من قبل شركة "Tetra Therapeutics "، يمكن أن يساعد في تنشيط هذه الآليات التي تدعم صحة الأعصاب وتمنع الخرف، حتى مع تطور مرض الزهايمر.


وقال الباحث "بينج شوط، الأستاذ فى جامعة "بوفالو" الأمريكية :" مثل هذه الملاحظات تعني أن أمراض الزهايمر يمكن أن يتحملها الدماغ إلى حد ما بسبب آليات تعويضية تعمل على المستويين الخلوي والمشابك".. وأضاف :" تشير أبحاثنا الجديدة إلى أن عقار ( BPN14770 ) قد يكون قادرا على تنشيط آليات بيولوجية متعددة تحمي الدماغ من عجز الذاكرة والتلف العصبي وضعف الكيمياء الحيوية".


وتوصل الباحثون فى إطار أبحاثهم التى أجروها على مجموعة من الفئران ، أن عقار ( BPN14770 ) يمنع نشاط إنزيم (4D PDE4D ) ، الذى يلعب دورا رئيسيا فى تكوين الذاكرة، والتعليم، والإلتهاب العصبى وإصابات الدماغ المؤلمة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا