رئيس وزراء السودان يؤكد الاستعداد للتعاون مع البنك الدولي

البنك الدولي
البنك الدولي

 أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك استعداد الحكومة للتعاون مع البنك الدولي بما يخدم مصلحة السودان.

والتقى حمدوك اليوم مديرة البنك الدولي القطري للسودان، وأثيوبيا، واريتريا، وجنوب السودان، كاري تورك، بحضور وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الدكتور ابراهيم البدوي.

وأكدت تورك استعداد البنك الدولي لدعم ومساندة حكومة الفترة الانتقالية، موضحة أن البنك الدولي سيعمل على تشجيع المانحين للاستثمار في السودان، وأن البنك الدولى سيدعم المشاريع الحكومية التنموية في السودان خلال الفترة القادمة.

من جانبه، أكد البدوي أن اهتمام الحكومة ببرامج إصلاح الاقتصاد الكلي، والسعي لتنفيذ برنامج إسعافي خلال المرحلة الراهنة، يهدف إلى تطوير قدرات الاقتصاد.

وأشار إلى أن أولويات المرحلة تتمثل في تخفيف أعباء المعيشة والحد من الفقر ومعالجة البطالة وإيجاد فرص عمل للشباب والتحول من دعم العون الإنساني إلى دعم العون التنموي في المناطق المتأثرة بالحروب والنزاعات.

ودعا البنك الدولي إلى تعزيز جهود الحكومة في تحقيق تلك الأولويات، والمساعدة في بناء شراكات ذكية مع المجتمع الدولي لدعم التنمية في البلاد، ومساعدة السودان في استعادة تعاونه المصرفي مع العالم الخارجي.

في غضون ذلك، استقبلت أسماء عبدالله وزيرة الخارجية السودانية المسئولة في البنك الدولي، وشرحت لها مجمل الأوضاع في السودان بعد انتصار الثورة وتشكيل الحكومة الانتقالية.

وقالت عبد الله إن السودان يسعى إلى تنمية التعاون مع المجتمع الدولي، بغية الخروج من العزلة الدولية وتحقيق التنمية المستدامة.

من جانبها، أشادت مسئولة البنك الدولي باختيار سيدة على رأس وزارة الخارجية السودانية، باعتباره إنجازا كبيرا للمرأة السودانية، ووعدت بتعزيز التعاون بين البنك الدولي والسودان.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا