السعودية تستضیف الدورة الـ169 لمحافظي صندوق «أوفید» للتنمية الدولية

علم السعودية
علم السعودية

 تستضیف المملكة العربية السعودية الدورة الـ169 لمجلس محافظي صندوق أوبك للتنمیة الدولیة "أوفید" في مدینة جدة خلال الفترة من 10-11 سبتمبر الجاري.

ونوه وزیر المالیة السعودي محمد بن عبد الله الجدعان إلى دور الصندوق في دعم التنمية في الدول النامية، وتعزيز التعاون بين دول منظمة أوبك والدول النامية، خصوصًا في الدول الفقيرة.

وأوضح أنه استفاد من مساعدات الصندوق التنموية حتى الآن 134 دولة في كل أنحاء العالم، وبلغ ما تم تقدیمه منذ عام 1976 نحو 24.5 ملیار دولار، مشیرًا إلى أن نسبة مساھمة المملكة المدفوعة في الصندوق تبلغ نحو 34% كأعلى نسبة مساھمة بمبلغ قدره 903.30 ملیون دولار، تلیھا فنزويلا بنسبة 15.8%، ثم دولة الكویت ثالثا بنسبة 12.3%.

يشار إلى أن الصندوق هو مؤسسة تمویل إنمائي حكومیة دولیة مقرھا النمسا، وقد أنشأتھا الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" في عام 1976، بھدف تعزیز التعاون بین الدول الأعضاء في منظمة أوبك وسائر البلدان النامیة.

 ویقدم التمویل التنموي والدعم الفني للدول النامیة، خصوصًا الدول منخفضة الدخل، وذلك في إطار السعي نحو تحقیق التقدم الاجتماعي والاقتصادي فیھا.

 ویبلغ عدد أعضاء الصندوق حالیًا 12 عضوًا، ھم: المملكة العربیة السعودیة، الجزائر، الإكوادور، الجابون، إندونیسیا، إیران، العراق، الكویت، لیبیا، نیجیریا، الإمارات العربیة المتحدة، وفنزویلا.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا