ثقافة الدقهلية تكرم الفلاحين وسط حقولهم

ثقافة الدقهلية تكرم الفلاحين وسط حقولهم
ثقافة الدقهلية تكرم الفلاحين وسط حقولهم

تتوالى احتفالات الهيئة العامة لقصور الثقافة بعيد الفلاح، بمواقع فرع ثقافة الدقهلية، ونظم قصر ثقافة نجيب سرور احتفالية عيد الفلاح بقرية اخطاب.

 

وقال المهندس هشام سليمان مدير الجمعيه الزراعية، إن الدوله تحتفل بالعيد في التاسع من سبتمر ويوافق ذلك صدور قانون الإصلاح الزراعي عقب ثورة يوليو ١٩٥٢ لتحقيق العدالة وإنصاف العمال والفلاحين والطبقه المهمشه الكادحة، وأكد أن دور الفلاح لايقل أهمية عن دور الطبيب أو المهندس، فكل منهم يسهم فى بناء وتنمية المجتمع.

 

وتخلل الحفل فقرة شعرية، وقصيده "انا الفلاح" للطالبة حنين الشعراوي، وقصيدة "المصري الأصيل" للطالبة حبيه الشعراوي وعدد من الأغانى الوطنية، واختتم الحفل بتوزيع مدير عام فرع ثقافة الدقهليه شهادات تقدير لعدد 20 من الفلاحين المتميزين بالقرية.

 

واحتفلت مكتبة المجاهد حسن طوبار بعيد الفلاح في الجمعية الزراعية بالبصراط، وتضمنت فقرات الحفل محاضرة بعنوان "أهمية الميكنة الحديثة في زيادة الإنتاج ومساعدة الفلاح.

 

وأوضح المهندس ياسر السيد حسن رئيس قسم الإرشاد الزراعي بالإدارة الزراعية بالمنزلة، أن الاحتفال بعيد الفلاح يمثل مناسبة كبرى في الدولة وتحتفل به كل عام اعترافا منها بدوره في التنمية الزراعية وفي توفير الغذاء ودعم الإقتصاد القومى المصري.

 

وفى الختام تم تكريم اثنين من المزارعين المثاليين عن مركز ومدينة المنزلة، كما نظم كل من قصر ثقافة نعمان عاشور محاضرة "دور الفلاح واهم مميزات الفلاح المثالي"، ونظم بيت ثقافة بدواى والدروتين محاضرة "أهميه الصوب الزراعيه".

 

ونظم كل من بيت ثقافة شربين ومكتبة دماص محاضرة "دور الفلاح فى المجتمع المصري" ومكتبه اتميدة "دور الفلاح في الاقتصاد القومي"، ونظمت مكتبة راس الخليج محاضرة بعنوان "مستقبل الزراعة"، وفي الختام تم توزيع شهادات تقدير على الفلاحين المتميزين بالقرى التابعة لكل موقع.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا