البحرين تدين نية نتنياهو ضم جزء من الضفة الغربية المحتلة

الخارجية البحرينية
الخارجية البحرينية

أدانت وزارة الخارجية البحرينية بشدة إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن نيته فرض السيادة الإسرائيلية على منطقتي غور الأردن وشمال البحر الميت في الضفة الغربية المحتلة، وذلك في حال إعادة انتخابه في 17 من شهر سبتمبر الحالي، مؤكدة أن هذا الإعلان يمثل تعديًا سافرًا ومرفوضًا على حقوق الشعب الفلسطيني، ويعكس إصرارًا على عدم التوصل لسلام عادل وشامل. 

وذكرت وكالة أنباء البحرين (بنا) اليوم الأربعاء، أن وزارة الخارجية تطالب المجتمع الدولي بأسره بضرورة تحمل مسؤولياته في التصدي لهذا الإعلان، مجددة موقف مملكة البحرين الثابت الداعم للقضية الفلسطينية والمساند بقوة لحق الشعب الفلسطيني الشقيق في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية على أساس مبدأ حل الدولتين ووفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا