التحقيق مع مراهقين عذبوا بطة حتى الموت

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أثار قيام عدد من الطلاب بفريق كرة القدم بمدرسة ثانوية أمريكية بتعذيب بطة برية حتى الموت بعصا مكنسة، غضب السكان بولاية نيو هامشير الكائنة شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وحدثت واقعة القتل الوحشي، الذي تم تسجيله ونشره على الإنترنت، عندما كان أعضاء فريق كرة القدم في مدرسة كينيت الثانوية بولاية ميزوري في معسكر في بلدة مولتونبورو في نيوهامشير.

 

وأظهرت اللقطات، وفقا لصحيفة (نيويورك ديلي نيوز)، قيام مجموعة من المراهقين يجذبون البطة من البحيرة وقيام أحد الأولاد بضربها بعصا مكنسة، وتردد أن طالبا آخر خنق البطة حتى الموت.

 

وأكد مسؤولو المنطقة التعليمية أنهم حققوا وعاقبوا المتورطين في الواقعة بالوقف عن اللعب وتقديم المشورة والمشاركة في خدمة المجتمع ، والتي وصفها كثير من الناس بأنها مجرد تأنيب خفيف، كما تقدم حوالي ألفي شخص بالتماس عبر الإنترنت يطالب بعقاب أشد قسوة للمراهقين.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا