أنشطة «التوكاتسو» وحصتان للقيم والتربية البدنية لرياض الأطفال وأولى وثانية ابتدائى

المــدارس تستقبل تلاميذ المنظومة الجديدة اليوم «ملف»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تفاصيل الدراسة لأولى وثانية ثانوى والتركيز على الأنشطة

 

اليوم تعود أجراس المدارس لتدق من جديد بعد انتهاء الإجازة، ايذاناً ببدء العام الدراسى الجديد لتلاميذ منظومة التعليم الجديدة فى مرحلة رياض الأطفال والصفين الأول والثانى الابتدائى على أن يلحق بهم باقى الصفوف الدراسية 21 سبتمبر الحالى.


جميع المحافظات تلقت تعليمات من وزارة التربية والتعليم لحسن استقبال التلاميذ فى اليوم الأول للدراسة بالورود، وتعليق الزينة لإثارة حب التعلم لدى التلاميذ فى هذه السن الصغيرة.. ولأول مرة تبدأ الدراسة يوم أربعاء، بينما العادة جرت أن تنطلق الدراسة أول الأسبوع، ومن جانبها أكدت وزارة التربية والتعليم أن البداية المبكرة هدفها استكمال الوقت الكافى لتدريس الأهداف الموضوعة للتلاميذ فى منظومة التعليم الجديدة.. جهود تطوير التعليم لا تتوقف فى عام التعليم وتمتد من المنظومة الجديدة إلى تنقيح مناهج المنظومة القديمة وتغيير نظام الامتحانات فى المرحلة الثانوية، فى ظل تدريب المعلمين على تغيير طرق التدريس للحث على التفكير والتطبيق وليس الحفظ والتلقين.


تغيير جذرى فى تدريس اللغة العربية وتقييم أداء التلميذ فردياً وجماعياً
أكدت د. نوال شلبى مدير المركز القومى لتطوير المناهج، أن وزارة التعليم خصصت حصة لتدريس القيم وأخرى للتربية الصحية والبدنية، فى نظام التعليم الجديد الذى يتم تطبيقه على رياض الأطفال والصفين الأول والثانى الابتدائي.


وأشارت إلى أنها ستكون حصة واحدة فى الأسبوع يتم وضعها بالجدول الدراسى وتدرس من خلال نشرة رسمية توجه للمعلمين.


وأوضح د. اسماعيل عبد العاطى رئيس قسم اللغة العربية بمركز تطوير المناهج، والمشرف على تطوير منهج اللغة العربية فى منظومة التعليم الجديدة، أن الدراسات التى قمنا بها عن طريقة التعليم القديمة أثبتت أن بدء التعلم بترتيب الحروف الهجائية وأسمائها يضر بقدراته فى القراءة وتركيب الجمل وبالتالى أثبتت خللها، وبالتالى مدخل التعليم الجديد هو مدخل توليفى، اعتمدناه عن طريق تعلم الكلمات المفتاحية كاملة ونغمة الحرف الأبجدى وليس اسمه، وهو مايجعل الطفل أسرع وأفضل فى تركيب الجمل.


وأضاف أن الطريقة قديمة أصابت الطلاب بالملل، وصممنا المنهج الجديد عن طريق وضع قصة فى البداية لتنمية مهارات الاستماع، والمحاكاة، وربطنا أفكارها الرئيسية بكتاب الباقة متعددة التخصصات، حتى يخدم المنهج بعضه ولا يكون منفصلا، ونسعى لتعليمه وظيفية اللغة بمعنى مهارات تطبيقها عن طريق استخدامها مثلا فى البيع والشراء وذهب الطالب بعد ذلك لحصة الرياضيات يستكمل تعلم المفهوم باجراء العمليات الحسابية.


وضعنا فى المنهج الجديد الكلمات الشائعة والتى سوف يستخدمها فى تركيب الجمل، مثل كلمة أنا، ولابد أن يتعرف على شكلها المكتوب، ويتعامل معها كصورة، وليس حروف.. وأصدرت وزارة التعليم قرارا بتفاصيل نظام التعليم والمقررات الدراسية بالصفين الأول والثانى بالمرحلة الابتدائية، بكافة مدارس التعليم العام الرسمية، الرسمية لغات، الرسمية المتميزة لغات، الخاصة بنوعيها عربى ولغات اعتبارا من العام الدراسى الحالى.


ونص القرار على أن منهج الصف الأول الابتدائى يشمل (منهج الباقة متعدد التخصصات، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، التربية الدينية، التربية البدنية والصحية، مناهج الصف الثانى الابتدائى تشمل منهجا متعدد التخصصات، اللغة العربية، الرياضيات، اللغة الإنجليزية، التربية الدينية، منهج التربية البدنية والصحية، حيث تم فصل منهج الرياضيات عن كتاب الباقة متعددة التخصصات.


وأوضح القرار أن يتشارك فى تدريس المناهج الدراسية اثنان من المعلمين معا داخل حجرة الدراسة، كما يقوم بتدريس الفترات الدراسية المخصصة للغة الإنجليزية معلم اللغة الإنجليزية؛ كما تضمن القرار تطبيق بعض أنشطة التوكاتسو على الصفين الأول والثانى بالمرحلة الابتدائية.. وحظر القرار تطبيق أى مقررات دراسية أو كتب بخلاف المناهج الحكومية.. كما أوضح القرار أن نظام التقييم بالصفين الأول والثانى من المرحلة الابتدائية يقوم على قياس الأداء والسلوك الفردى والجماعى للطالب، من خلال المهام الفردية والجماعية بنوعياتها (الشفهية، والتحريرية، والمهارية)، وفى نهاية كل فصل دراسى يتسلم ولى الأمر تقريرًا يعبر عن أداء الطالب.


التربية الرياضية مادة نجاح ورسوب.. وتقييم الطالب نهاية كل «تيرم»

أصدرت وزارة التربية والتعليم قرارا يحدد نظام الدراسة والتقييم لطلاب الصفين الأول والثانى الثانوى يتم تطبيقه اعتبارًا من العام الدراسى 2019 - 2020.


ونص القرار على أن تشتمل المواد الدراسية لطلاب الصف الأول الثانوى أولا: مواد دراسية أساسية يمتحن فيها الطلاب، وتضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: «اللغة العربية، اللغة الأجنبية الأولى، اللغة الأجنبية الثانية، الرياضيات (الجبر وحساب المثلثات، والهندسة التحليلية)، والتاريخ، والجغرافيا، والفلسفة، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء».


كما شمل القرار مواد دراسية أساسية يمتحن فيها الطلاب، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: «التربية الدينية، والتربية الوطنية (أنا المصرى)، والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتربية الرياضية».


وتضمن القرار أن تشتمل المواد الدراسية لطلاب الصف الثانى الثانوي: أولا: مواد دراسية أساسية يمتحن فيها جميع الطلاب بالشعبتين العلمية والأدبية: مواد دراسية تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: «اللغة العربية، واللغة الأجنبية الأولى، واللغة الأجنبية الثانية، والرياضيات الجبر، التفاضل وحساب المثلثات».. كما شمل القرار مواد دراسية للصف الثانى الثانوى لا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: «التربية الدينية، والتربية الوطنية (المواطنة وحقوق الإنسان)، والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات، والتربية الرياضية».


كما تضمن القرار مواد دراسية تخصصية يمتحن فيها طلاب الشعبة العلمية فقط، وتضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: «الفيزياء، والكيمياء، والأحياء، وتطبيقات رياضية.


كما تضمن القرار مواد دراسية تخصصية يمتحن فيها طلاب الشعبة الأدبية فقط، وتضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: «التاريخ، وعلم النفس والاجتماع، والجغرافيا، والفلسفة والمنطق».


ونص القرار على أن تشتمل الأنشطة التربوية لطلاب الصف الأول الثانوى والصف الثانى الثانوى «بشعبتيه العلمية والأدبية» على «التربية الفنية، والتربية الموسيقية، والاقتصاد المنزلي، والكشافة والمرشدات، والمسرح والتمثيل، والصحافة والإذاعة، وخدمة المجتمع وتنمية البيئة، والنشاط العلمى والإبداعي، والمطالعة والمكتبات»، على أن يختار منها الطالب نشاطًا واحدا يمارسه، ويمتحن فيه عمليا نهاية كل فصل دراسي، ولا تضاف درجاته إلى المجموع الكلى.


وتضمن القرار أن تشتمل مواد التربية المهنية لطلاب الصف الأول الثانوى والصف الثانى الثانوى «بشعبتيها العلمية والأدبية» على ما يلى: «تكنولوجيا الصناعة، تكنولوجيا الزراعة، وتكنولوجيا إدارة الأعمال والمشروعات»، على أن يختار منها الطالب مادة واحدة يدرسها، ويمتحن فيها عمليًا وتحريريًا، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى.


واشتمل القرار على أن تدرس كافة المواد الدراسية والأنشطة لطلاب الصف الأول الثانوى والصف الثانى الثانوى «بشعبتيه العلمية والأدبية» على مدار العام الدراسى بفصليه الدراسيين، وتعتبر التربية الرياضية منهجًا دراسيا يمارسه جميع الطلاب بالصفين الأول والثانى الثانوى العام على مدار العام الدراسي، ويعقد له تقييم عملى فى نهاية كل فصل دراسي، ولا تضاف درجاته إلى المجموع الكلى، ويعتبر مادة نجاح ورسوب.


وبالنسبة للطلاب الذين لم يجتازوا النسبة المقررة للنجاح فيعقد لهم دور ثان، ويعد اجتيازه شرطًا للانتقال إلى الصف الأعلى.


الانتماء والوطنية فى طابور الصباح بمدارس السويس

طالب اللواء عبد المجيد صقر، محافظ السويس، سلمى الشاعر مدير التعليم بتخصيص فقرة فى طابور الصباح لحث الطلاب على الحفاظ على المدرسة، وبث روح الانتماء الوطنى لديهم.

 

ووجه بوضع خطة لزيادة مجموعات التقوية لتلاميذ المرحلة الابتدائية والاهتمام بمشروع القرائية بالمدارس، وبنظافة المدارس من الداخل الخارج، مع انطلاق العام الدراسى الجديد.. كما كلف المحافظ، مدير التعليم بتوفير أجهزة البصمة لضبط عملية الحضور والانصراف للمدرسين ومديرى المدارس للارتقاء بالعملية التعليمية، وطلب من السكرتير العام تشكيل لجان للمرور على المدارس ورفع تقارير بانتظام الحضور والانصراف لهيئة التدريس بكل مدرسة.. وكلف المحافظ رؤساء الأحياء ومدير التجميل بالتنسيق مع مديرى المدارس لرفع الاشغالات من محيط المدارس وتقليم الأشجار، والتنسيق مع مديرية الزراعة للقضاء على الزراعات العشوائية والحشائش والغابات بالمدارس.


 وكلف المحافظ مدير الأبنية التعليمية بالمرور على جميع المدارس وعمل تقرير بحالة الأسوار والمنشآت الدراسية.

 

تجميل أسوار مدارس البحيرة و إزالة الإشغالات

وجه اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة برفع درجة الاستعداد بجميع المدارس بنطاق المحافظة استعدادا لاستقبال تلاميذ منظومة التعليم الجديدة فى أول يوم دراسى.


واكد الدكتور محمد سعد محمد وكيل وزارة التربية والتعليم أن المتابعة الدورية لأعمال الصيانة البسيطة والشاملة بصورة مستمرة والتأكد من جاهزية المدارس لاستقبال الطلاب وبدء الدراسة والتنسيق بين الإدارات التعليمية والوحدات المحلية لتجميل مداخل المدارس وشوارعها المحيطة وإزالة كافة الإشغالات من أمامها أو على الأسوار. وصرح وكيل وزارة التربية والتعليم بأن مبادرة( مصر ام الدنيا ) شهد ت العديد من الانشطة بمعظم مدارس المحافظة حيث تم استبدال الاعلام وتزين اسوار المدارس بعلم مصر لترسيخ قيم الانتماء والولاء لدى الطلاب كأحد محاور الانشطة والفعاليات التى يتم تنفيذها خلال الدراسة والانشطة الصيفية لبناء وتنمية الهوية والشخصية المصرية.


واشار وكيل الوزارة إلى زيادة المساحات الخضراء وتقليم وزراعة الاشجار بالحدائق وبجوار الاسوار استعدادا للعام الدراسى الجديد لتكون متنفسا طبيعيا لابنائنا الطلاب خلال اوقات الدراسة بالمدارس.


كما وجه وكيل الوزارة بسرعة البدء فى اعمال تنظيف وصيانة وغسيل الخزانات العلوية للمياه حفاظا على صحة الطلاب.

 

15 مدرسة تدخل الخدمة فى بنى سويف

أكد المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف دخول 15 مدرسة ما بين إنشاء جديد وتوسعات وصيانة شاملة، الخدمة خلال العام الدراسى الجديد من بينها 3 مدارس جديدة و6 مدارس» توسعات»، بالإضافة إلى الانتهاء من صيانة وتطوير 6 مدارس آخرى،وذلك بخلاف 2153 مدرسة قائمة تستوعب مايقرب من 800 ألف طالب وطالبة فى مختلف المراحل التعليمية من الروضة حتى المرحلة الثانوية على مستوى مراكز ومدن المحافظة،من بينها مدارس جار أعمال الصيانة بها وسيتم الانتهاء منها قبل بداية العام الدراسى الجديد.


وشدد المحافظ على ضرورة التواصل الدائم بين مكونات المنظومة التعليمية لمراجعة كل الترتيبات والاستعدادات اللازمة، والانتهاء من كافة الملاحظات والأعمال قبل بدء الدراسة بوقت كاف،ومؤكدا على تفعيل غرف العمليات الفرعية التى تتصل بالغرف الرئيسية بالمحافظة والمديرية ورفع تقارير يومية عن موقف الأعمال الجارى تنفيذها والمعوقات التى قد تواجه المنظومة لسرعة تذليلها.


وكلف المحافظ بضرورة رفع جميع مخلفات الأعمال إلى خارج المدارس التى لن يتم الانتهاء منها قبل بداية العام الدراسى،وتكليف المقاول بنقل التشوينات ومعداته اللازمة لاستئناف العمل إلى الفراغات بالموقع العام التى لاتؤثر على حركة الطلاب ولا أنشطتهم المدرسية، مع ضرورة إحاطة أماكن العمل بالحواجز واللافتات الإرشادية الكافية، وذلك حتى لا تؤثر الأعمال على كفاءة العملية التعليمية وانتظامها.


وأكد محمد حسام الدين وكيل وزارة التربية والتعليم أنه تم اعتماد 38 مليونا و650 ألف جنيه للتغذية المدرسية يستفيد منها 4 ملايين و300 ألف و475 تلميذا وتلميذة فى 1015 مدرسة.

 

تطهير خزانات المياه بمدارس شمال سيناء

أكد اللواء دكتور محمد شوشة محافظ شمال سيناء، تشكيل لجان للمرور على المدارس بمختلف الإدارات التعليمية لفحص استعدادات المدارس وتجهيز الفصول الدراسية وغرف الأنشطة والمعامل المتنوعة، والتأكد من انتهاء الصيانة فى المدارس استعدادا للعام الدراسى الجديد.


وأعلن المحافظ عن وصول الدفعة الاولى من الأجهزة والمعدات المقدمة من مكتب الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) والتى تتضمن أدوات فنية ورياضية وعلمية، لدعم المدارس الابتدائية على مستوى المحافظة.


ووجه المحافظ مديرى المدارس والتوجيهات الفنية المتخصصة بتعظيم الاستفادة من هذه الأجهزة والمعدات فى دعم الأنشطة التعليمية وتشجيع المواهب فى مختلف المجالات وسرعة الاستفادة منها مع بداية العام الدراسى الجديد.


وأكد شوشة، على ضرورة تفعيل برامج القرائية بمختلف المدارس، وتوزيع الزائرات الصحيات على المدارس بالتنسيق مع مديرية الصحة بالمحافظة.
وفى نفس السياق أعدت مديرية الصحة بالمحافظة، خطة لتطهير خزانات مياه الشرب بالمدارس على مستوى مراكز المحافظة ووجه الدكتور طارق شوكة، وكيل وزارة الصحة، مراقبى صحة البيئة بالوحدات الصحية، بالعمل على تطهير الخزانات المنتشرة بالمنشآت التعليمية قبل بدء العام الدراسي، لضمان عدم تلوث المياه.

 

14 مدرسة فى أسوان بتكلفة 120 مليون جنيه
تستقبل مدارس أسوان طلابها اليوم بعد أن انتهت من تنفيذ أعمال الصيانة المختلفة لكافة المدارس من رفع كفاءة دورات المياه والنظافة العامة وتزيين ودهان وتجميل الأسوار.


وأكدت مديرية تعليم أسوان اهتمامها بالمسطحات الخضراء والتشجير داخل المدارس، لتوفير بيئة تعليمية جيدة للطلاب، بجانب توفير المقاعد المدرسية والمظلات لتهيئة كافة الأجواء اللازمة والمناخ المناسب أمام الطلاب بمختلف المراحل التعليمية لتحقيق أعلى الدرجات العلمية.


ومن جانبه طالب اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان بافتتاح 14 مدرسة جديدة موزعة بمختلف مدن ومراكز المحافظة بتكلفة إجمالية 120 مليون جنيه بينها 9 مدارس جاهزة تماماً، فيما يجرى إدخال المرافق العامة لـ 5 مدارس أخرى خلال الفترة القليلة المقبلة، بجانب الانتهاء من أعمال الصيانة الشاملة لـ 21 مدرسة بتكلفة تصل لحوالى 45 مليون جنيه، وهو الذى يتوازى مع استكمال الأعمال الخاصة بإنشاء 31 مدرسة جديدة أخرى بتكلفة إجمالية تصل لحوالى 250 مليون جنيه منها 2 مدرسة للغات المتميزة بنصر النوبة ودراو.


ومن جانبه أكد د. السيد الفيومى وكيل وزارة التعليم بأسوان أنه تم خلال الأيام الماضية تشكيل عدد من اللجان لمتابعة استعدادات المدارس للعام الدراسى الجديد من خلال المرور الميدانى المستمر وتم استلام الكتب المدرسية للمراحل التعليمية المختلفة بنسبة 60 %، وجار استكمال باقى الكتب المخصصة من مطابع الوزارة.

 

تجديد « العلَم» بجميع مدارس المنيا
استعدت محافظة المنيا،لاستقبال العام الدراسى الجديد، وتجديد العلم لانه رمز لمصرنا الغالية مع تهيئة الافنية المدرسية تهيئة كاملة لاستقبال طابور الصباح.. وأصدر اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، توجيهاته لمدير مديرية التربية التعليم ومديرى الإدارات التعليمية بالمرور اليومى على المدارس حتى بدء العام الدراسى والتأكد من استكمال كافة المرافق وأعمال الصيانة الرئيسية الخاصة بكل مدرسة، والتفتيش على الأثاث ومقاعد الطلاب وتجهيز دورات المياه وإعدادها جيدا وتوفير المطهرات والاهتمام بالبناء الخارجى للمدارس واستكمال النقص فى زجاج جميع الفصول.

 

كما طالب المحافظ بالتيقن من توافر أدوات الأنشطة وعمل كافة أجهزة الحاسب الآلى واستكمال الأدوات الرياضية والموسيقية والثقافية ووسائل المعرفة المختلفة، مؤكدا على ضرورة الاهتمام بالموهوبين ورعايتهم خلال العام الدراسى الجديد، كما اكد على ضمان تشغيل جميع اجهزة ادوات المعامل.

 

وفى مجال الاهتمام بكيان المدرسة سواء من الخارج او الداخل كلف المحافظ هيئة الأبنية التعليمية بنهو كافة احتياجات المدارس من اثاث ومعدات واعمال صيانة والترميمات المطلوبة لكافة مدارس المحافظة مع ضرورة الانتهاء من صيانة جميع التخوت والكراسى واستكمال لمبات الإضاءة فى جميع مرافق وفصول المدرسة وازالة جميع الملصقات والعبارات من على جدران الفصول، واعداد دورات المياه اعداداً كاملاً حتى لا تكون بؤر لنقل الأمراض بين الطلبة وعدم ترك اى اسلاك كهربائية مكشوفة داخل الفصول ومراجعة شبكات الاطفاء والحريق والتأكد من انها تعمل بحالة جيدة.

 

كما كلف المحافظ الدكتورة «امنية رجب» وكيل وزارة الصحة بالمنيا، بضرورة تواجد طبيب او زائر صحى بكل مدرسة مع اعداد خطة جديدة لمواجهة انفلونزا الطيور والخنازير او اى أمراض من المتوقع ظهورها مع بدء العام الدراسى.

 

470 فصلا دراسيا جديدا بالدقهلية

أكد الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية على استعداد مدارس المحافظة لاستقبال العام الدراسى الجديد.


وأوضح على عبد الرءوف وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة أن العام الجديد سيشهد دخول 28 مدرسة جديدة للخدمة التعليمية بتكلفة 235 مليون جنيه وتضم 470 فصلا دراسيا.


ومن بين تلك المدارس 21 مدرسة تعليم عام مابين ابتدائى وإعدادى وثانوى و7 مدارس فنية.


وأضاف أنه تجرى حاليا عمليات الصيانة الشاملة وإعادة التأهيل لعدد 10 مدارس باجمالى مبالغ 18 مليونا مشيرا إلى أن عمليات الصيانة أوشكت على الانتهاء وستكون تلك المدارس جاهزة لاستقبال الطلاب فى العام الدراسى الجديد فى غضون أيام.


وأكد المحافظ الدكتور كمال شاروبيم على أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يولى التعليم اهتماما خاصا كمشروع قومى لذا فإن كل أجهزة الدولة حريصة على انجاح منظومة التعليم الجديدة.


وأضاف أنه تقرر التنسيق الكامل بين مديرية التربية والتعليم ورؤساء المراكز والمدن والأحياء طوال العام الدراسى وكذا ابعاد الباعة الجائلين عن محيط المدارس وتكثيف النظافة بمحيطها.


وخلال اجتماعه بهم أمس طالب المحافظ مديرى الإدارات والمدارس بالاهتمام بالنظافة العامة داخل الفصول وخارجها وزيادة المساحات الخضراء وأعمال تقليم وتهذيب الاشجار والتأكد من كفاءة الإنارة.


كما طالبهم بضرورة التأكد من سلامة مقاعد التلاميذ وزجاج النوافذ وصيانة دورات المياه وتطهير الخزانات أعلى المدارس حرصاً على صحة وسلامة وراحة التلاميذ والمدرسين وتوفير الجو الملائم لنجاح العملية التعليمية.


431 مليون جنيه لمدارس الشرقية
استعدت محافظة الشرقية لاستقبال العام الدراسى الجديد حيث تم الانتهاء من حركة التنقلات والترقيات واعداد قاعدة بيانات كاملة بعدد المدارس والفصول واجراء هيكلة شاملة فى جميع الادارات التعليمية للاستفادة من الطاقات المعطلة لسد العجز فى عدد من المواد الدراسية.


وصرح الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ان هيئة الابنية التعليمية باشراف المهندس احمد مرسى انتهت من انشاء 63 مدرسة تضم 1120 فصلا بتكلفة قدرها 431 مليونا.


كما تم اجراء الصيانة الشاملة لعدد 46 مدرسة بتكلفة 90 مليون جنيه والانتهاء من اعمال الصيانة والصيانة البسيطة فى جميع المدارس.. واضاف المحافظ انه شدد على ضرورة منع التدخين داخل الحرم المدرسى واكد على ضرورة تزويد المدارس الثانوية بشبكة الانترنت وضرورة الالتزام بتحية العلم فى جميع المدارس لغرس روح الوطنية فى نفوس الطلاب.

 

وصرح رمضان عبد الحميد وكيل اول وزارة التربية والتعليم بالمحافظة بأنه جار استلام الكتب المدرسية لتوزيعها على الادارات التعليمية اولا باول لتسليمها للطلاب قبل بداية العام الدراسى دون التقيد بسداد المصروفات كما تقرر حظر تحصيل اى مبالغ من التلاميذ تحت اى مسمى.. واضاف بقوله انه تم التأكيد على مديرى المدارس بضرورة معالجة اى قصور فى شبكات المياه والصرف الصحى ومنع تواجد الباعة الجائلين حول المدارس وتحرير محاضر ضدهم.


٤ مدارس جديدة بمطروح
تستقبل محافظة مطروح العام الدراسى الجديد بـ 4 مدارس جديدة تدخل الخدمة التعليمية، وأكد اللواء مجدى الغرابلى محافظ مطروح أن المحافظة لا تدخر جهدا للنهوض بالعملية التعليمية والارتقاء بها باعتبارها من أهم أولويات قطاعات التنمية الشاملة، بالاضافة إلى تقليل كثافات الفصول.

 

وأشار المحافظ إلى أنه سيتم افتتاح مدرسة سيوة الثانوية الزراعية على مساحة 35 فدانا بتكلفة 48 مليون جنيه، وافتتاح مدرسة عمر دارة الابتدائية بتكلفة 5 ملايين جنيه وكذلك افتتاح مدرسة الضبعة الإعدادية المشتركة المقامة بالمشاركة المجتمعية بتكلفة نحو 6 ملايين جنيه، بالإضافة إلى الاستعداد الرسمى لافتتاح مدرسة الضبعة للطاقة النووية بتكلفة 42 مليون جنيه.. وقال مجاهد عطية نجم مدير عام الأبنية التعليمية بمطروح إنه جار طرح 7 مدارس أخرى بمراكز الضبعة والعلمين والحمام وسيدى برانى و3 مدارس بمدينة سيوة بتكلفة مبدئية 20.5 مليون جنيه.

 

سد عجز معلمى رياض الأطفال و12 مدرسة ببورسعيد
نجحت بورسعيد فى سد عجز معلمى رياض الأطفال بمدارسها عن طريق تعاقدات جديدة، بجانب دخول 12 مدرسة جديدة للخدمة، منها ست مدارس أقامتها هيئة الأبنية التعليمية والأخرى عادت للخدمة بعد انتهاء عمليات الإحلال والتجديد التى تمت بها على مدار العام السابق، كما كلف المحافظ اللواء عادل الغضبان بتنسيق الجهود مع مديريات التربية والتعليم ومديريات الاسكان والطرق والصحة وهيئة الأبنية التعليمية وإدارات الأحياء لإنهاء كافة الأعمال بجميع مدارس المحافظة البالغ عددها ٤١٢ مدرسة لتصبح جاهزة اليوم مع انطلاق الدراسة.

 

وأشار د. نبوى باهى وكيل وزارة التعليم ببورسعيد إلى أننا نسعى لبدء عام دراسى مثالى ودون مشكلات وقد اكتملت الصورة بتحقيق ذلك من مختلف الوجوه ومن الناحية الإنشائية تدخل الخدمة هذا العام ١٢مدرسة.. وأضاف وكيل الوزارة أن المدارس الجديدة فتحت المجال أمام استيعاب الطلاب.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا