مكتبة الإسكندرية تنشئ سفارة معرفة في جامعة العريش

مكتبة الإسكندرية تنشئ سفارة معرفة في جامعة العريش
مكتبة الإسكندرية تنشئ سفارة معرفة في جامعة العريش

أكد الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، أن مشروع سفارات المعرفة الذي تتبناه مكتبة الإسكندرية، ووصل الآن إلى الجامعات المصرية، يمثل نافذة تعيين الباحث والدارس على الاطلاع على ما تحويه المكتبة من كتب ودوريات علمية ودراسات، وفي الوقت نفسه يتابع عن كثب ما يجري فيها من أنشطة وفعاليات من خلال التقنيات الحديثة.

 

جاء ذلك أثناء حفل توقيع الاتفاق بين مكتبة الإسكندرية وجامعة العريش على إنشاء سفارة معرفة بها.

 

وأضاف الفقي أثناء حفل التوقيع مع الدكتور حبش النادي رئيس جامعة العريش أن هذه الجامعة تحديدا لها وضع خاص، نظرا لأهمية المكان والمكانة في آن واحد، وتحرص مكتبة الإسكندرية على دعم أهل العريش، وجامعة العريش في ضوء ما تقوده الدولة من جهود حثيثة في مجالات التنمية ومكافحة الإرهاب.


ومن جانبه قال رئيس جامعة العريش أن أبناء الجامعة، وأهالي العريش كافة، يحملون تقديرا لمكتبة الإسكندرية، ولاسيما في مجالات دعم الثقافة والعلوم، وقد احتفلنا في الجامعة مؤخرا بدخول شبكة الإنترنت، بدعم من القوات المسلحة، وهو ما يمثل تأكيدا على قرار القيادة السياسية الهام بإنشاء الجامعة عام 2016م، في وقت كانت الدولة تواجه فيه حربا شرسة ضد الإرهاب، حيث هناك يد تبني، وآخرى تواجه الإرهاب، والجامعة الآن تقدم الدعم لكل أبناء سيناء، وتتبني العديد من المشروعات التنموية التي لا تهدف إلي الربح، ويحرص أبناء سيناء اليوم  علي الحاق أبنائهم بها، وسوف تشهد الجامعة توسعا في الكليات بها في القريب العاجل.


حضر حفل التوقيع عدد من عمداء كليات جامعة العريش، والدكتور محمد سليمان رئيس قطاع التواصل الثقافي، والدكتور أشرف فراج المشرف على مشروع سفارات المعرفة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا