ماكرون يبحث مع ترامب أزمة الاتفاق النووي مع إيران

الرئيس إيمانويل ماكرون
الرئيس إيمانويل ماكرون


 كشف مصدر في الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون بحث، خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه، اليوم الجمعة، مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، فرض ضريبة على شركات تعمل بقطاع التقنيات الرقمية، وأزمة الاتفاق النووي مع إيران.

وقال المصدر، وفقا لقناة "روسيا اليوم" الإخبارية، اليوم، إن ماكرون وترامب تناولا موضوع الضريبة الرقمية، بناء على نتائج المناقشات التي جرت في بياريتز أثناء قمة مجموعة السبع (G7) كما أنهما تبادلا الآراء حول المسألة الإيرانية، مشيرا إلى أن الحوار مستمر حول هذا الملف.

وأعلنت إيران، أمس الخميس، التخلي عن القيود في مجال البحث والتطوير النووي كجزء من خفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، أعلن -الأربعاء الماضي - أن بلاده ستبدأ تطوير أجهزة الطرد المركزي حتى تسرع تخصيب اليورانيوم وذلك اعتباراً من يوم الجمعة في إطار خطواتها التالية لتقليص التزاماتها النووية.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا