«لا سلام بلا شجاعة».. البابا فرانسيس يواصل جولته الأفريقية

صورة من رويترز
صورة من رويترز

واصل البابا فرانسيس بابا الفاتيكان جولته الأفريقية التي بدأها الأربعاء الماضي، وتشمل 3 دول وهي موزبيق ومدغشقر وموريشيوس.

وزار البابا فرانسيس موزابيق لأول مرة منذ آخر زيارة بابوية قام بها يوحنا بولس الثاني في عام 1988 ومنذ تلك الزيارة ظل الفاتيكان مشاركًا بشكل مباشر في مفوضات السلام بالبلاد التي أرهقتها الحرب الأهلية.

واستخدم البابا فرانسيس رسالة الأمل عندما دخل إلى ملعب العاصمة موزمبيق بينما استقبلته الحشود بالهتاف للمصالحة والسلام.


وانتهت حرب موزمبيق الأهلية التي استمرت 15 عامًا رسميًا في عام 1992، لكن القتال استمر في الاشتعال على فترات حتى تم توقيع اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في الأول من أغسطس.



وقال فرانسيس للحشود في الاستاد في مابوتو «الشجاعة تجلب السلام»، مخاطبا الرئيس فيليب نيوسي وزعيم المعارضة المسلحة أوسوفو مومادي، الذي وقّع على وقف إطلاق النار.

وبعد انتهاء زيارته إلى موزمبيق توجه البابا فرانسيس إلى مدغشقر، ومن بعدها إلى سيتجه إلى موريشيوس.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

ترشيحاتنا