هل يشترط تعيين النية من الليل لصوم عاشوراء؟.. «الإفتاء» تجيب

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية



ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤالا عبر الصفحة الرسمية على الموقع الإلكتروني نصه: « استيقظت يوم عاشوراء ولم تكن لدي نية الصيام بالأمس. فهل يجوز لي الصيام أم لا؟».

وأجابت الإفتاء بأن صوم التطوع غير الواجب تجوز فيه النية قبل الزوال؛ فعن عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يأتيها وهو صائمٌ فيقول: «أَصْبَحَ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ تُطْعِمِينِيهِ؟» فتقول: لا، فيقول: «إِنِّي صَائِمٌ» رواه النسائي.

واستشهدت بما قال العلامة الشيرازي في «المهذب» (1/ 332): «وأما صوم التطوع فإنه يجوز بنيةٍ قبل الزوال».

وانتهت إلى أنه يجوز للسائل صيام يوم عاشوراء إذا نوى الصيام قبل الزوال –قبل دخول وقت الظهر بقليل-؛ باعتباره من صوم التطوع.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا