على باب الوزير| مطرقة الفقر وسندان المرض !

تعبيرية
تعبيرية

طفل ليس كباقى الأطفال مصاب منذ ولادته بشلل نصفى وضمور فى عضلات المخ أما الوالد فتحمل من أجل نور عينه ولم يقصر معه وقدم له كل مايقدر عليه من رعاية وحنان لكن السنوات ظلت تمر وكلما كبر الابن كبرت مشاكله فهو يحمل على الأعناق .

 

وكان ذلك ممكنا وعمره ٥ أو ٦ سنوات لكن صار عمره الآن ٢٦ عاما فى حين خارت قوى الأب بعد تجاوزه الـ ٦٠ من عمره ولم يعد يحتمل رعاية ابنه بعدما أصبح هو محتاج الى رعاية اما الشاب المعوق  فنفسيته ساءت وهو يرى عجزه عن رعاية والده فضلا عن رعاية نفسه ولكنه المرض الذى يهاجم كمفترس بلا ضراوة ويلتهم فريسته بلا شفقة .

 

الأب ماجد إبراهيم مصطفى يقول ليس لنا دخل أنا وابنى سوى معاش التضامن الاجتماعى البالغ ٦٠٠ جنيه شهريا وليس لدينا شقة سوى حجرة صغيرة بالإيجار تلتهم معظم المعاش ولايبقى معنا الكثير من المال لنكفى أبسط متطلباتنا ويتابع قائلا ومنذ سنوات أصبت بضعف فى الإبصار وعدة أمراض ولا أرجو من الدنيا سوى أن يتدخل وزير الإسكان ومحافظ القليوبية ويصدر تعليماته بمنحى شقة ضمن الحالات القاسية كما أرجو زيادة المعاش حتى يكفى متطلباتنا المعيشية .

 

كانت هذه استغاثة الأسرة فهل تجد من يحنو عليهم رحمة بظروفهم وعنوان الأسرة عرب العيايدة شارع المدرسة بجوار مسجد ابو شاهين الخانكة القليوبية.

 

تستقبل «بوابة أخبار اليوم» شكاوى ومقترحات ومقالات القراء، بالإضافة إلى إبداعاتهم على رقم واتس آب 01200000991، ورسائل صفحة «بوابة أخبار اليوم» على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا