كل ما تريد معرفته عن تأمينات الحياة

علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصري للتأمين
علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصري للتأمين

 كشف الاتحاد المصري للتأمين، خلال نشرته الأسبوعية عن أهمية تأمينات الحياة ودورها في المجتمع وننشر اهم ما جاء بالنشرة.

 

ما هي تأمينات الحياة

فعرف تأمينات الحياة، هو نظام اقتصادي إجتماعي يعمل على تعاون وتضامن وتكاتف وتكافل بين الأعضاء المشتركين وذلك عن طريق تجميع المخاطر وإعادة توزيعها في نظام علمي سليم لتخفيف عبء الخسارة عن الفرد الذي يلحق به الضرر.

 

فضلا عن أنه وسيله منظمه للادخار تعمل على تنمية مدخرات الفرد وهو نظام أشبه بنظام ادخاري منظم حيث أن وسيله الفرد للتوقف عن أداء الأقساط تربطها أحكام وقواعد منظمه مما يجعل هذه المدخرات أقل عرضه للخطر، وبذلك تعمل تأمينات الحياة على تنمية وتقوية عناصر الأمان وتوفر الحماية الطويلة الأجل والمستمرة وهذا ما يجعلها تختلف عن الادخار في المصارف أو البنوك.

 

مدة تأمينات متوسطه أو طويلة الأجل

وقال الاتحاد المصري للتأمين، إن تأمينات الحياة هي تأمينات متوسطه أو طويلة الجل وتتراوح مده التأمين فيها ما بين عشرة سنوات أو أكثر من ثلاثين سنة - ويترتب على ذلك ضرورة قيام شركات التأمين بتكوين مخصصات احتياطيات تسمى بالاحتياطيات الحسابية وهذه الاحتياطيات في مجموعها يتكون منها أموالاً ضخمة متاحة للاستثمار المتوسط أو طويل الأجل ولذلك فإن لتأمينات الأشخاص أو تأمينات الحياة أهمية اقتصادية واجتماعية من الناحية الاقتصادية.

 

واضاف الاتحاد بنشرته أن قطاع التأمين مثل البنوك والمصارف يتكون لديها أموال طائلة من مدخرات أصحاب الوثائق وهذه الأموال متاحة للاستثمار وتعمل دوراً هاماً في اقتصاد البلاد حيث يمكن استثمار أموال حمله الوثائق في أغراض عديدة للتنمية مع مراعاة الأسس الاكتوارية ومبادئ التأمين وقواعد الاستثمار وينتج من استثمار هذه الأموال أرباحاً لحقوق لحملة الوثائق تصرف لهم على مدى امتداد مده التأمين.

 

وأشار الاتحاد، أن هذه الاستثمارات تعتبر حقوق لحملة الوثائق وليس حقوق للمساهمين ولذا اهتمت الهيئة العامة الإشراف للرقابة على التأمين بوضع القوانين والتشريعات التي تنظم أسس وتوظيف أموال المؤمن عليهم - وموضحة قنوات الاستثمار التي يمكن الاستثمار فيها والنسب المقررة لكل نوع من الاستثمار وذلك حتى لا تتعرض هذه الأموال لمخاطر الخسارة.

 

واضاف أن تأمينات الحياة أو تأمينات الأشخاص تعمل على مواجهة التضخم ونقص القوى الشرائية للعملة حيث تعمل الأرباح التي تصرف إلى حملة الوثائق إلى تعويض المؤمن لهم عن النقص الذي ينشأ من انخفاض قيمه العملة.

 

ونوهت النشرة إلى أن أهمية تأمينات الأشخاص تتركز في عناصر الخطر التي ينتج بسببها فقدان الدخل بسبب الوفاة أو بلوغ سن معينة أو فترة طويلة أو محدودة كما هو الحال في حالات المرض أو العجز الكلى أو الجزنى المستديم المنهى للخدمة أو لأي عمل يمكن أن يعمله الفرد.

 

تأمينات الحياة

تنقسم تأمينات الحياة إلى قسمين رئيسين وهما تأمينات الحياة الفردية وتأمينات الحياة الجماعية ولكل من هذين القسمين خصائصه وأنواعه ومميزاته إلا أن كل منهما يؤدى نفس الغرض وهو توفير الحماية التأمينية للفرد في حالة انخفاض الدخل أو انقطاعه وذلك في حالات الوفاة أو المرض أو العجز أو الشيخوخة، كما أن كل منهما يعمل تكوين المدخرات المالية التي يحتاج إليها الشخص في المناسبات الخاصة كحالات الزواج وأداء المصاريف الدراسية وأداء مصاريف العلاج أو المرض.

تأمينات الحياة الفردية

تنقسم تأمينات الحياة الفردية من ناحية التغطية التأمينية إلى قسمين أساسين القسم الأول التأمينات المؤقتة والقسم الثاني التأمينات الادخارية.

تأمينات الحياة المؤقتة

والغرض منها هو تعويض المؤمن عليه في حالة الوفاة خلال مده التأمين بصرف مبلغ التأمين المؤمن علية ويتميز هذا النوع من التأمين بانخفاض القسط، وليس لهذا النوع قيمه تصفيته أو قيمه استرداديه وهو في حكمه حكم التأمين ضد حوادث السرقة أو تأمين السيارات ينتهي بانتهاء مده الوثيقة وتتراوح مده التأمين في هذا النوع ما بين سنه و30 سنه أو عند بلوغ المؤمن عليه سناً معناً مثل 60 أو 65 أو 70 سنه.

 

ومن أهم الأنواع التأمين المؤقت المتناقص وفيه يبدأ التأمين بمبلغ كبير وليكن عشره آلاف جنيه ثم يتناقص سنوياً وليكن بمبلغ ألف جنية ليصل إلى صفر بعد عشر سنوات (لوثيقة مدتها عشرة سنوات) ويتناسب هذا النوع من التأمين كضمان للقروض في حالة شراء سكن أو سيارة بالتقسيط حيث تضمن الوثيقة في هذه الحالة سداد باقي الأقساط الواجب سدادها إلى المقرض في حالة وفاة المؤمن علية، وهناك نوع أخر من أنواع التأمينات المؤقتة وهو التأمينات المؤقتة المتزايدة حيث يبدأ التأمين بمبلغ صغير وليكن خمسه آلاف جنيه ثم يزداد سنوياً بمعدل 1000 جنيه مثلا .. ليصل إلى 25 ألف جنيه بعد 20سنه (لوثيقة مدتها عشرون سنه) ويتناسب هذا النوع من التأمين مع الحالات التي يكون فيها خطر الوفاة عند بدء التأمين عاليا (بعد إجراء عملية جراحيه مثلاً) ويتناقص الخطر باستمرار مدة التأمين.

 

التأمينات الادخارية

التأمينات الادخارية وأهم الوثائق الشهيرة منها هي وثائق مدى الحياة والتأمين المخلط. وهذا النوع من التأمين يجمع بين التأمين والادخار والفرق بين تأمين مدى الحياة والتأمين المخلط أن التأمين المخلط له مده محدده وليكن 10، 20 سنه أما تأمينات مدى الحياة فتستمر طوال حياة المؤمن عليه، حيث يؤدى مبلغ التأمين في حالة وفاة المؤمن علية ومع ذلك فإنه إذا رغب المؤمن علية في تصفية الوثيقة فيمكن صرف قيمه استرداديه تتناسب مع مده المؤمن عليه والأقساط المدفوعة.

 

أما التأمين المختلط فإن مبلغ التأمين يؤدى في نهاية مده التأمين إلا إذا حدثت الوفاة قبل نهاية مدة التأمين فيستحق مبلغ التأمين عند الوفاة والقسط التأمينى لهذا النوع من التأمين مرتفع نسبيا ويختلف من شركه تأمين إلى أخرى.

 

وينقسم هذا النوع إلى قسمين رئيسيين هامين - القسم الأول وهو التأمين المختلط المشترك في الأرباح والقسم الثاني التأمين المختلط الغير مشترك في الأرباح - والفرق بين هذين القسمين هو أن الوثائق الصادرة مع الاشتراك في الأرباح تكون فيها الأقساط مرتفعة نسبيا وذلك لأن طريقة احتسابها من الناحية الاكتوارية يعتمد على أساس معدل فائدة منخفض، وتقوم الشركة بصرف أرباح لحمله الوثائق في صوره مبالغ تامين معلاة - وهذه الأرباح المعلاة تعتمد على معدل الفائدة الذى استطاعت الشركة تحقيقه في استثمار أموال المؤمن عليهم ولا يقتصر التأمين الادخاري على التأمين المختلط فقط بل ظهرت العديد من الأنواع المختلفة - وعلى سبيل المثال:-

 

(1) سداد جزء من مبلغ التأمين خلال مدة التأمين وليكن بعد عشرة سنوات وسداد الجزء الأخر من مبلغ التأمين في نهاية مده التأمين.

 

(2) إضافة تغطية إضافية إلى التأمين تصرف بالإضافة إلى مبلغ التأمين في حالة الوفاة مثال ذلك معاش شهري أو سنوي اعتباراً من تاريخ الوفاة حتى نهاية مده التأمين حيث يتم صرف مبلغ التأمين الأصلي.

 

كما أن هناك نوع خاص يعرف التأمين ذو أجل محدد حيث لا يصرف مبلغ التأمين في هذه الحالة إلا في نهاية مدة التأمين سواء كان المؤمن عليه على قيد الحياة أو لم يكن وإذا توفى المؤمن علية قبل نهاية المدة تعفى الوثيقة من سداد الأقساط ويمكن هذا التأمين رب الأسرة من تكوين رأس مال لأولاده.

التأمين التكافلي

ولا يختلف التأمين التكافلي عن تأمينات الحياة العامة إلا من ناحية التطبيق وأسلوب إدارة أموال تأمينات الحياة أما من الناحية التأمينية فإن التغطية واحده.. وهو سداد مبلغ في حالة الوفاة أو في نهاية مدة التأمين وفى هذا النوع من التأمين فانه ينقسم إلى صندوقين أساسين:

 

الصندوق الأول: ويسمى صندوق التكافل حيث يؤدى المؤمن علية قسط تأميني يعرف قسط التكافل ويعتبر هذا القسم (تبرع) من المؤمن عليه لصندوق التكافل وغير قابل للاسترداد - ومن هذه الأقساط التكافلية يتم سداد تعويضات الوفاة التي تحدث خلال مده التأمين.

الصندوق الثاني: وهو القسط الادخاري والذي يتم استثماره في أوجه استثمار شرعية وإسلامية ويسدد إلى المؤمن عليه وقت طلبة بقيمة استرداديه أو في نهاية مده التأمين.

التأمينات الجماعية

لا تختلف التأمينات الجماعية عن التأمينات الفردية من ناحية التغطية التأمينية.. فعقود التأمين الجماعي تؤدى فيها مبالغ التأمين في حالات الوفاة أو العجز الكلى أو الجزئي المستديم أو عند بلوغ المؤمن علية سناً معينة أو بعد مده معينه وتصرف مبالغ التأمين إما في صوره مبلغ فورى أو صوره معاش شهري.

والتأمينات الجماعية أشهر أنواعها هو قيام صاحب العمل في منشأه أو مصنع بإبرام عقد تأمين جماعي مع إحدى شركات التأمين أو التكافل وذلك بغرض توفير الحماية التأمينية للعامل لديه ضد مخاطر الوفاة أو العجز أو صرف مبلغ التأمين كمكافأة ترك الخدمة - وبذلك يطمئن العامل إلى مستقبلة ومستقبل أسرته كما يطمئن صاحب العمل إلى قيام العاملين لدية بأداء العمل في صوره مطمئنه بما يعود بالنفع على الجميع.

ويتميز التأمين الجماعي بانخفاض التكلفة التأمينية بالنسبة للفرد المؤمن عليه وذلك لأن صاحب العمل يساهم مع العامل في أداء جزء كبير من القسط.

وأنواع التأمينات الجماعية هي نفسها أنواع التأمينات الفردية وهي التأمين المؤقت والتأمين الادخاري ولكن يتم ذلك في صور مختلفة تتناسب مع طبيعة كل صاحب عمل.

ولا تخضع التأمينات الجماعية للقواعد الاكتتابين التي تسري على التأمينات الفردية وذلك لأن التأمين يتم بدون إجراءات طبية ولكن يتطلب بعض الشروط الخاصة.. فمثال ذلك: أن يكون العامل منتظماً بالعمل وغير موجود في أجازه مرضيه.

 

الاكتتاب والتسعير في التأمين الفردي

يتم القبول في التأمينات الفردية وفقاً لقواعد الاكتتاب التي تضعها الشركة.. ويكون ذلك عند قيام طال التأمين بمليء بعض الاستمارات والإجابة على العديد من الأسئلة عن الناحية الصحية المالية حتى يمكن تقييم طالب التأمين ويتناسب مبلغ التأمين لحالته.

ومن أهم الشروط العامة في وثائق التأمين الفردي أن إصدار الشركة لوثيقة التأمين قد تمت على أساس البيانات المقدمة من طالب التأمين وأنه في حالة الغش أو التدليس فإن التأمين يصبح باطلاً ويتم تقدير أقساط التأمين وفقاٍ لأسس إكتواريه معقدة وتعتمد على قيمة مبلغ التأمين ومدة التأمين وأنواع التغطية التأمينية بحيث يكون القسط كاف لشركة التأمين وعادل للمؤمن عليه.

 

تحليل الفائضSurplus Analysis

هو تحليل نتائج حسابات الإيرادات والمصروفات ودراسة العوامل المختلفة المؤثرة على نتائج هذا الحساب تعد وثيقة تأمين الحياة وثيقة طويلة الأجل يحدد فيها قسط التأمين مقدماً ويستمر قسط التأمين طوال مدة سريان الوثيقة ولا يمكن للمؤمن عليه تعديل القسط التأمينى ويحدد القسط التأمينى بواسطة أسس إكتوارية أكثر تحفظاً من المعدلات المتوقعة.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا